أخبار العالم

حسن أبوفلة: الاهتمام بصناعة المحتوى وإدراجها في التعليم ضرورة

كتب محمود احمد

دعا صانع المحتوى حسن أبوفلة، لتدريس صناعة المحتوى الرقمي وطرق التعامل مع مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة في الجامعات العربية، واستغلال ذلك في الحصول على وظيفة خصوصا مع اتجاه غالبية الدول حاليا للتحول الرقمي للتقليل من البيروقراطية وتقليل الوقت المطلوب لإنجاز المهام.

وأكد حسن أبوفلة، أن الوطن العربي تأخر كثيرا في التحول الرقمي، الذي سيكون سمة المستقبل في القريب العاجل، فضلا عن أن التحول الرقمي، ساهم في خلق ما يسمى بوظيفة صانع المحتوى لاسيما مع التقدم التكنولوجي والثورة المعلوماتية التي حصلت خلال الـ10 أعوام الأخيرة.

ولفت إلى أن دراسة صناعة المحتوى، سوف تمكن الشباب من الحصول على وظيفة رقمية، في مجالات كثيرة أهمها: التعليم والتدريب والتسويق والتصميم والبيع وغيرها، ناصحا المقبلين على هذا المجال بالتدريب والتعلم، والإلمام بجزء من كل التطورات التكنولوجية التي تحدث يوما بعد يوم خصوصا ثورة التواصل الاجتماعي الافتراضي.

وقال صانع المحتوى حسن أبوفلة، في وقت سابق، أن صناعة المحتوى الرقمي بدأت تستلهم آلاف الشباب في الوطن العربي وتجذبهم للكسب من خلالها، خصوصا مع التطور الحاصل في تكنولوجيا المعلومات والانترنت فضلا عن ظهور منصات التواصل الاجتماعي كالفيس بوك وانستجرام واليوتيوب وغيرهم، التي بدأت تستقطب ملايين المواطنين في أغلب دول العالم.

وأشار إلى أن صناعة المحتوى الرقمي هي في الأساس تبنى على فكرة، يمكن تنفيذها لجذب المشاهدين مما يعود بالتالي على العملاء، موضحا أن الأهم في صناعة المحتوى سواء هذا المحتوى مكتوب أو مرئي أن يكون مبني على فكرة ذات قيمة معنوية ومفيدة، ويمكن الاعتماد عليها في أحد مناحي الحياة كالعلاج والسفر والترفيه والتعليم والتدريب وغيرها من المجالات الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock