تحقيقات وتقارير

حزب مصر الثورة : يناقش أسباب الطلاق المبكر و أثره علي المجتمع

كتبت دعاء خالد:
عقد حزب مصر الثورة ، برئاسة الدكتور حسين أبو العطا ، ندوة بعنوان ” أسباب الطلاق المبكر وأثره على المجتمع ” ، حيث ناقشت هذه الندوة أنتشار ظاهرة الطلاق في الآن الأخير و التفكك الأسري و أثره على المجتمع وطرق علاجهما .
شهدت الندوة حضور الأستاذ الدكتور حسن سلامة أستاذ الأقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة ، والأستاذة الدكتورة دينا الجندي مسئولة أمانة المرأة بحزب مصر الثورة ، والمستشار القانوني عبد الفتاح نصار ، وكانت الندوة تحت أشراف وتنظيم الإعلامية رضوي العوضي .
أفتتحت الندوة الأستاذة الدكتورة دينا الجندي ، مسئولة أمانة المرأة بجزب مصر الثورة ، قالت إن مشكلة الطلاق هي مشكلة أمن قومي ، لأن الأمن القومي بمصر يستمد أمنه من الأسرة المصرية ، وبالتالي يجب أن تكون الأسرة المصرية مستقرة لكي يستقر الأمن القومي بمصر .
وأضافت الجندي أن الأحصائيات التي توصلت لها الأمم المتحدة في نسب الطلاق بمصر أرتفعت من 7% إلى 44% ، وناتج هذا الارتفاع 9 مليون طفل ، حيث أصبحت مصر الأولى على العالم في زيادة نسب الطلاق ، وترجع زيادة نسب الطلاق المبكر إلى أسباب كثيرة منها الزواج المبكر وقلة الخبرة عند الزوجيين وطيش الزوجة أو الزوج .
وعلق الدكتور حسن سلامة ، أستاذ الأقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة ، أن ظاهرة الطلاق يجب الوصول فيها إلى توصيلات للحد من زيادة النسبة ، ويجب تحديد أدوار الأطراف الفاعله والمشتركة في هذه الظاهرة .
و أوضح سلامة أن أسباب زيادة نسب الطلاق ، تكمن في هذه العناصر إما سياسية أو دينية أو ثقافية أو أقتصادية أو أجتماعية ، لذلك أكد على التعامل مع كل حالة بمفردها و بإسبابها ومشاكلها وعدم الجمع بين الحالات، والحكم المسبق العام عليها .
وأشارالأستاذ عبد الفتاح نصار المستشار القانوني ، أن العنصر الذي يلعب دور أساسي في أسباب الطلاق هو مواقع التواصل الأجتماعي “السوشيال ميديا” ، حيث أنها تدمر الحالة النفسية لدي الزوجين .
أختتمت الندوة الدكتورة دينا الجندي بشكر جميع الحضور، وبتكريم الأستاذ الدكتور حسن سلامة ، وتكريم المستشار القانوني عبد الفتاح نصار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock