ثقافة وفن

حدث عن بلاد السعادة

كتبت: رؤى مظلوم

فوجئت بعرض مسرحية لأول مرة تكون لها رسالة هادفة ومعنى حقيقي والأجمل ان الجميع يتحدث باللغة العربية الفصحى والنص الكتابة كان يحتوي على سر سعادة البشرية ومذكور بالقران الكريم .
سعدت جدا واستمتعت وكنت فخورة بهذا العرض الرائع الذي اتمنى ان يلف بإرجاء الوطن الغالي .
هل نقول بدأ المسرح الثقافي بعودته للرقي والتعاون المشترك بين الوطن ؟
المسرحية التأليف مجموعة من الشباب البارزين الكاتب وليد يوسف ومن اخراج المخرج امازن الغرباوي
والعمل مشترك بين كل من مصر وليبيا والعراق ولبنان .

ليبيا خدوجه صبري
العراق راسم منصور
لبنان نسرين سعد
الفنان مدحت تيخا الفنان علاء قوقه حسن العدل محمد حسني اسامه فوزي عبد العزيز توني سيد الرومي فاطمه محمد علي تغني وثميل المطرب وائل الفشني ميدو محمد الخيام.
والأجمل مشاركة كمية كبيرة من شباب خرجي معهد التمثيل وكان عرض مشرف
إنتاج وزراة الثقافه المصريه المسرح الحديث.
مدير المسرح الفنان الكبير اشرف طلبه.
الشكر الكبير لوزيرة الثقافة الدكتورة ايناس على مجهودها الرائع بإعادة دور الثقافة لمجدها واعلان من جديد ان مصر منيع الثقافة والفن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock