مقالات رأى

جزيرة النور تواجه القبح والظلام

بقلم دكتورة/ رانيا يحيى

 

بقعة جغرافية نورانية تحيطها العشوائية من كل جانب،ورغم ذلك فهى طاقة فنية سحرية كامنة تلتهم القبح وتبدده ليتحول إلى جمال، نتباهى بها دائماً فهى البيت الجميل الذى زرع فى نفوسنا حب الفنون واشتدت أعوادنا مرابطين على نهج العلم والثقافة والفن الرفيع فى مواجهة كافة أشكال القبح والظلام لتظل هى دائماً جزيرة النور وسط العتمة،حقاً هى كذلك،لقد نجح مخرج الفيلم الوثائقى محمد فوزى فى إطلاق هذا الاسم العبقرى الشيق والمعبر بدلالية عن حقيقة أكاديمية الفنون. والتى تضم حالياً ثمانى معاهد فنية متخصصة تمثل الفنون الرفيعة ويقوم بالتدريس بها عمالقة الفنانين فى شتى أنواع الإبداع،وتخرج بها أسماء لا يمكن أن تمحى من ذاكرة الفن المصرى والعربى. وأتذكر أثناء قيامى بمهام الإشراف على إدارة العلاقات العامة والإعلام فوجئت أن الأكاديمية لا تمتلك فيلماً وثائقياً عن بيتنا الكبير يليق بما تستحقه رغم ما تضمه هذه الأكاديمية من فنانين،وفكرنا فى كيفية إنتاج فيلم توثيقى لها وأثناء عرض الاقتراحات،وبالصدفة البحتة طلب المخرج محمد فوزى أحد أبناء الأكاديمية المخلصين عمل فيلم وثائقى عن الأكاديمية إنتاج قناة DMC والواقع أننى سعدت جداً وكانت رئيسة الأكاديمية آنذاك الدكتورة أحلام يونس مستعدة لتقديم كافة أوجه المساندة لخروج هذا العمل،وبالفعل تعاونا جميعاً وظلت الترتيبات والمواعيد والتنسيق مع عمداء المعاهد حتى أتممنا المهمة خلال أشهر قليلة،وانتظرنا ميلاد هذا العمل المهم ،لكنه لم يخرج سريعاً،وظل الانتظار يطاردنا إلى أن مللنا،وبعد سنتين تقريباً،فوجئت بجزيرة النور تسطع على الشاشة ويتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعى،وهو ما يمثل نجاحاً وانتشاراً نتمناه منذ زمن بعيد ،فلم يدرك قيمة جزيرة النور سوى من ارتشف من علمها وسقى الفن على أيادى مبدعيها.
شرفت أن أكون أحد المشاركين فى هذا الفيلم بجانب رموز فنية وثقافية نفخر بهم ،وأقدم الشكر الجزيل لصانع هذه الوثيقة الحية لحرصه على الفيلم ودأبه خلال التصوير فى جميع مبانى الأكاديمية وملحقاتها،وكذلك توثيق الحفلات الطلابية والأنشطة والفعاليات،فخرج علينا بما تستحقه جزيرة النور،وأتمنى أن يعرض هذا الفيلم الوثائقى المهم والذى يحمل قيمة تاريخية وثقافية وفنية مهمة لواحدة من أهم المؤسسات التى نعتز ونفتخر بها فى مصرنا الحبيبة وفى المنطقة ككل باعتبارها أول أكاديمية للفنون فى دولنا العربية ومنطقة الشرق الأوسط والتى أسسها الراحل العظيم الدكتور ثروت عكاشة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock