ثقافة وفن

تعليق باسم سمرة على طرد الصحفيين والمراسلين من لوكيشن فيلم ساعة شيطان

إيناس سعد

 

علق باسم سمرة على البيان الذى اصدرة منتج فيلم ساعة شيطان وذلك عقب واقعة طرد الصحفيين من لوكيشن التصوير ورفض فريق العمل إجراء حوارات صحفية معهم ، حيث أوضح أن مجموعة من الصحفيين توجهوا إلى غرفته الخاصة في اللوكيشن لإجراء حوار صحفي معه حيث لبى رغبتهم ولكن بعد إنتهاء تصوير مشاهده في العمل، لكنه تفاجأ باصرارهم على إجراء الحوار قبل مغادرة غرفته إلى اللوكيشن، ولكن هناك بعض الصحفيين إنتظروه بعد تصوير مشاهده.

وأوضح سمرة أنه يحترم جميع الصحفيين ويعرف قيمة ما يفعلونه تجاه العمل، مشددا على دورهم في حياة الفنان بنشر ما يهم جمهوره ومتابعة أعماله الفنية، مؤكدا أنه لم يطرد اي شخص أو يرفع صوته على أحد منهم.

 

فيما نفى المنتج محمد إسماعيل تلك الأخبار وقال تصوير الفيلم كان صعباً للغاية في ذلك اليوم بسبب تقديم مشاهد الأكشن الذي تتطلب وقتا طويلا ومجهود كبير والعمل به ضيوف شرف منهم الفنان منذر ريحانة الذي يتطلب منه تقديم مشاهد الأكشن وبالتالي لم يستطيع أحد من أبطال العمل أن يجري عدة حوارات صحفية في ذلك اليوم حتى ينتهي من تصوير دوره.

 

وتابع المنتج في البيان، لم يحضر لتغطية العمل سوى صحفي واحد وهو الذي أصدر تلك “البلبلة”، والباقي مراسلي القنوات الفضائية وآخرون مصورين فنيين، حيث ذهب عدد من المراسلين إلى الغرفة الخاصة بالفنان باسم سمرة، لإجراء حوار معه وبالفعل لبى رغبتهم بعد انتهاء تصوير مشاهده ضمن أحداث العمل، حيث أجرت معه فضائية “أون تي في”، “سي بي سي” و “صدى البلد” مقابلات شخصية وهناك بعض الأشخاص طلبوا من باسم سمرة ومنذر ريحانة بتسجيل حوارات صحفية معهم قبل تصوير مشاهدهم في الفيلم بطريقة غير لائقة بل اعترضوا على خروج سمرة من الغرفة بحجة إنهاء عملهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock