مقالات رأى

تعرف من هو عبد الرحمن مخلوف

دكتور عبدالفتاح عبد الباقى يكتب

المهندس المصرى العالمى عبدالرحمن مخلوف من هو رسالة شخصية من كل عربى يتطاول على مصر وليست تعميم فكل أبناء العروبة إخوتنا والشعوب العربية منا والينا والرسالة لمن زور وعيهم فقط على
يد أعداء العروبة والإسلام وكامل الاحترام للشعوب العربية والكلام موجه لمن لا يعرفون أن هذا المهندس المصرى الخبير الدولى العالمى هو مخطط مدن الخليج و السعودية ولا يعرفون أن الخليج تحرر بدماء جيش مصر باليمن وجلاء الإنجليز عن عدن ولم يسمعوا جمال عبدالناصر يردع بريطانيا قبل وفاته ارحلى عن الإمارات وإلا ؟لأ تتركى قواعد به وإلا؟ وقبل أن نعرفك قصة المهندس عبدالرحمن مخلوف الذى صورته مرفقة والشيخ زايد العظيم يجلس على الأرض يستمع باجلال له نعرفك قصة الشيح شخبوط الاخ الاكبر للشيخ زايد العظيم ففى عام 1966م قامت شركة Bp النفطية باستكشاف واستخراج أول حقل نفطي في إمارة أبوظبي ، ومع نهاية العام نفسه سلمت شركة Bp البريطانية شيخ إمارة أبوظبي الشيخ / شخبوط بن سلطان آل نهيان مليون جنيها استرلينيا بموجب الاتفاق المبرم بين الطرفين ، كان الشيخ / شخبوط رجلا إعرابيا عصيا على التغيير ، ولاتوجد في شخصيته القابلية لذلك ، حاول البريطانيون اقناعه أن يضع أمواله في البنك ، وفتح حسابا باسمه ، رفض بقوة ، وإصر أن يحتفظ بالمال بالطريقة التقليدية في بيته ، حاول البريطانيون اقناعه ؛ من خلال تعريفه بالمزايا التي سيحصل عليها إذا أودع أمواله في البنك ، وأخذوا يشرحون له مزايا حفظ الأموال بالطريقة العصرية ، وما سيحصل عليه من ارباح مالية ، وغيرها من الخدمات والمزايا التي توفرها المؤسسات المصرفية الحديثة .

اقتنع بوضع المال في فرع البنك البريطاني هناك ، ووضعه لأيام معدودة ، إلا إنه حين علم أنه لايمكنه سحب أي شيئ من أمواله إلا في مواعيد الدوام الرسمي ، وتحديدا في نهار أيام العمل ، ولايمكنه فعل ذلك في أيام العطل الرسمية ، عاد وسحب كل أمواله ؛ ووضعها في بيته ، ليأتي من بعده فيجد أن الفئران والحشرات قد عبثت بجزء كبير من هذه الأموال ، حتى صار مثلا متداولا بين الناس (كنز شخبوط )
وكان البترول بلا ثمن فارتفع خياليا بدماء جيش مصر فى ٧٣
المهندس المصرى العالمى عبد الرحمن مخلوف أحد رواد التخطيط العمرانى للمدن فى العالم الذى نقلكم من الخيام والصحراء إلى مدن وهنا الشيح زايد المؤسس رحمة آلله عليه العروبى الكبير جالس على الأرض يستمع باجلال لابن مصر البار المهندس عبدالرحمن مخلوف يشرح له مجسم لمدينة أبو ظبى
عبد الرحمن مخلوف يا ولد هو أحد رواد التخطيط العمرانى بالعالم خبير تخطيط المدن بالامم المتحدة بصماته العبقرية بجدة والرياض والمدينة المنورة وأبو ظبى والعين والعالمون قدره المحترمون مثل المهندس الإماراتى أحمد محمد الشريف وكيل دائرة الشئون البلدية، عبر بفيلم تسجيلى يستعرض عبقرية عبد الرحمن مخلوف، إنه استطاع فهم فكر الشيخ زايد ال نهيان، وقام بترجمة هذه الرؤية الحكيمة وتوجهاته إلى مخططات معمارية واضحة، فيما قال عنه اماراتيآخر هو / فلاح الأحبابى المدير العام لمجلس أبو ظبى للتخطيط العمرانى، إن تخطيط أبو ظبى الذى قام به المهندس المصرى عبد الرحمن مخلوف ساعدها فى التنمية وتطوير الاقتصاد بالإمارات، كما كان يعلمنا من خبراته كأى أب يعلم أبناءه، مؤكدا أن من يقوم بتخطيط مدينة يكون قلبه وروحه فى المدينة.
المهندس المصرى عبد الرحمن مخلوف
انتدب للعمل فى هيئة الأمم المتحدة كخبير لتخطيط المدن، وطلبت المملكة العربية السعودية فى عام 1959 من الأمم المتحدة تزويدها بخبير لتخطيط المدن على أن يكون مسلماً، وذلك لتخطيط بعض مدنها فتم تكليفه بهذه المهمة، وبقى فى المملكة إلى العام 1963 قام خلالها بإنشاء جهاز تخطيط المدن وأنجز مشروعات التخطيط العمرانى لكل من مدينة جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وينبع وجيزان.
انتهت مهمته فى المملكة العربية السعودية، عاد إلى القاهرة عام 1964 ورجع إلى عمله أستاذاً فى الجامعة، وفى تلك السنة قام بعمل بحث علمى عن أوضاع ومستقبل مدينة القاهرة والجيزة كإقليم عمرانى متكامل ووضع مخططاً مستقبلياً لهما، اقترح فيه المدن الصحراوية الواقعة على طريق السويس والفيوم واقترح إنشاء الطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى، وفى العام 1965 عين أستاذاً لتخطيط المدن، وخلال هذه الفترة حقق تطويراً فى منهج تدريس مادة تخطيط المدن بأقسام العمارة فى جامعة القاهرة وجامعة أسيوط وجامعة الأزهر، وانتدب عام 1966 للعمل مديراً عاماً لإدارة التخطيط العمرانى للقاهرة الكبرى، وأنشأ الهيكل التنظيمى للجهاز التخطيطى والتنفيذى وأشرف على إعداد التخطيط التمهيدى للقاهرة الكبرى فى عام 1966 وقام بإعداد التخطيط العمرانى لكل من منطقة شبرا الخيمة الصناعية فى عام 1966 والمنطقة الحرة فى بور سعيد عام 1967، وأسهم فى بعض مراحل إعداد تخطيط مدن جديدة فى مصر مثل مدينة العبور ومدينة العريش الجديدة وغيرها من مدن جديدة.
عام 1968، طلب حاكم أبوظبى آنذاك الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من الأمم المتحدة إرسال خبير لتخطيط المدن إلى أبوظبى للمساعدة فى إعداد المخطط العام لمدينة أبوظبى، فتم ترشيحه لهذه المهمة، فعين مديراً لتخطيط المدن فى أبوظبى حيث تولى مهام تخطيط المدن فيها وإنشاء دائرة تخطيط المدن فى كل من مدينتى أبوظبى والعين، وكان ذلك لمدة سبع سنين تقريبا، وفى مايو 1976 أسس المكتب العربى للتخطيط والعمارة وفيه قام بالعديد من المشروعات العمرانية والتخطيطية فى الإمارات، وانتدب أستاذاً محاضراً لمادة التخطيط العمرانى فى كلية الهندسة بجامعة الإمارات من عام 83 وحتى 1985.
عام 2010، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتكريم المهندس عبد الرحمن مخلوف وإهدائه جائزة أبوظبى، وفى عام 2011، تم تكريمه من الملحق الثقافى للسفارة المصرية بأبو ظبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock