الشرق الاوسط

تعرف علي قصه انضمام عصابات بني صهيون للأمم المتحده.

كتب الدكتور عبد الفتاح عبد الباقي

 

فى 11مايو 1949 اليوم الأسود يوم انضمام عصابات بنى صهيون للأمم المتحدة بعد استيلاؤهم على ٧٨% من أرض فلسطين نتيجة هزيمة 48

وبعد استغلال الهدنة ليقوم الارهابى رابين فى 10مارس 1949 باحتلال أم الرشراش وقتل ٣٥٠شرطى مصرى بها بعد هدنة رودوس 24 فبراير 1949باسبوعين وام الرشراش مساحتها أكبر من الجولان وغزة وموقعها منتهى الخطورة على البحر الأحمر بدونها يصبح البحر الأحمر بحيرة عربية صرفة
(( لكن نكسة ٦٧ هى الهزيمة عند المرضى النفسيين بالعداء لعبدالناصر ))
الذى عاش ومات لم يعترف بهم ولا وقع إتفاقية معهم
*الجنرال الفرنسى أندريه يوفر رءيس مركز الدراسات الاستراتيجية الفرنسية وكان من قادة العدوان الثلاثى على مصر ٥٦:
*يقول الهزيمة ليست كم مساحة الارض التى قمت باحتلالها من أرض عدوك لأن احتلال الأرض تحرره الإرادة ولكن الهزيمة هى كم قمت باحتلال مساحة من الإرادة لعدوك لأن احتلال الإرادة يؤدى لتوقيع عدوك على معاهدة تحقيق الأهداف لك *
لذلك 67 لم تكن هزيمة إرادة فالإرادة قررت استمرار الحرب وبنت جيش العبور والإرادة قالت لا صلح لأ اعتراف لأ تفاوض وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة ولم يكن ذلك شعار بل حقيقة
فعاش ومات ناصر لم يعترف بدولة الصهاينة ولا وقع معهم معاهدة ولا نجس يده بيدهم الملطخة بدماء الأسرى والأطفال والنساء
ومازال هناك من يصور مستعمرة مصر الفاروقية دولة العظمى
المستعمرة التى كان مشروعها القومى مكافحة الحفاء
وينشرون أكاذيب عن المستعمرة يتفاخرون بانها سلفت من يحتلها والحقيقة أنها حقوق الخدمة القهرية وايجار مصر قواعد فى الحرب العالمية الأولى و الثانية حيث جندت مصر أرضا وثروات لصالح المجهود الحربى البريطانى وجرت معارك الحرب العالمية الثانية على ارضنا ولغمت أرضنا لصالح بريطانيا
و مستعمرة مصر والعالم الإسلامى كله لم يستطع كسب التصويت قبل ظهور البطل العالمى المفكر الاستراتيجى بشهادة جمال حمدان
عبدالناصر الذى
فى عهده لم يصدر قرار واحد لصالح إسرائيل من الجمعية العامة للأمم المتحدة بل صدر ضدها مئات القرارات والذى من بعده أصبحت الدولة العصابة رءيس اللجنة القانونية للامم المتحدة
تم اعتماد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 273 في 11 مايو 1949 لقبول طلب دولة إسرائيل الدخول في عضوية الأمم المتحدة. تم تمريره بعد تبني قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 69 في 4 مارس 1949.
النص الكامل للقرار :
إن الجمعية العامة وقد تسلمت تقرير مجلس الأمن حول طلب إسرائيل الدخول في عضوية الأمم المتحدة.
إذ تلاحظة أن إسرائيل بحسب تقدير مجلس الأمن، دولة محبة للسلام وقادرة على تحمل الالتزامات الواردة في الميثاق وراغبة في ذلك.
إذ تلاحظ أيضًا تصريح دولة إسرائيل أنها تقبل دون تحفظ الالتزامات الواردة في مثاق الأمم المتحدة، وتتعهد بأن تحترمها منذ اليوم الذي تصبح فيه عضواً في الأمم المتحدة.
إذ تشير إلى قراريها الصادرين في 29 نوفمبر 1947، وفي 11 ديسمبر سنة 1948 وإذ تحيط علماً بالتصريحات والإيضاحات التي صدرت عن ممثل حكومة إسرائيل أمام اللجنة السياسية المؤقتة، فيما يتعلق بتطبيق القرارات المذكورة.
فإن الجمعية العامة،
عملاً بتأدية وظائفها المنصوص عليها في المادة 4 من الميثاق والقاعدة 125 من قواعد سير العمل.
1. تقرر أن إسرائيل دولة محبة للسلام راضية بالالتزامات الواردة في الميثاق، قادرة على تنفيذ هذه الالتزامات وراغبة في ذلك.
2. تقرر أن تقبل إسرائيل عضواً في الأمم المتحدة.
نتيجة التصويت في ما يلي:
(موافقة):
أستراليا، أوروغواي، أيسلندا، الأرجنتين، الجمهورية الأوكرانية السوفيتية الاشتراكية، الإكوادور، الاتحاد السوفيتي، جمهورية بيلاروس السوفيتية الاشتراكية، جمهورية الدومينيكان،
جمهورية الصين، الفلبين، المكسيك، النرويج، الولايات المتحدة، باراغواي، بنما بولندا، بوليفيا، بيرو، تشيكوسلوفاكيا، تشيلي، جنوب أفريقيا، غواتيمالا، فرنسا،
فنزويلا، كندا، كوبا، كوستاريكا، كولومبيا، لوكسمبورغ، ليبيريا، نيكاراغوا، نيوزيلندا، هايتي، هندوراس، هولندا، يوغوسلافيا
(رفض)
أفغانستان، إثيوبيا، إيران، السعودية، العراق، الهند، اليمن، بورما، باكستان، سوريا، لبنان، مصر
(امتناع)
إلسالفادور، البرازيل، الدنمارك، السويد، المملكة المتحدة، اليونان، بلجيكا، تركيا، سيام
هكذا كانت المرحلة الأولى لدولة العصابات الصهيونية ثم كانت للمرحلة الكبرى نحود النيل للفرات هى كامب ديفيد حتى وصل سفير العصابات الصهيونية النجسة لقلب القاهرة ونيل القاهرة الطاهر
وأصبح مقبولا بكل دول العرب
لكننا نقول له لن يتعامل معك الشعب المصري العظيم الحر وقول لك نجست القاهرة ياسفير النجاسة والإرهاب وفلسطين عربية عربية عربية كل فلسطين والقدس عاصمتها
دكتور عبدالفتاح عبدالباقي
طبيب مصرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock