تحقيقات وتقارير

تعرف علي خطورة ادوية نزلات البرد

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكتب

خطورة أدوية نزلات البرد طبقا لأحدث الدراسات الأمريكية والأوربية والكندية وتعليمات الهيئات الصحية العالمية وهيئة سلامة الادوية الامريكية والكندية والاوروبية /
*فنزلات البرد نوعان فيروسية وبكتيرية *
(((الفيروسية لا تحتاج مضادات حيوية ولا علاج بل تحتاج الوقاية بالتطعيمات الموسمية كل عام فى الأطفال والكبار الذين لديهم حساسية بالصدر وضعف مناعة والمصل المتوفر نوعان مرفقان بالمقال صورتهم والجرعات ويفضل قبل شهر يناير ))))
*والبكتيرية تحتاج المضادات الحيوية
* ودور الطبيب التفرقة بين النزلات الفيروسية الانفلونزا بين النزلات البكتيرية *
فنزلات البرد الفروسية نفسها ليست خطيرة
ولكن الأدوية التى تستخدم عشوائيا لعلاجها أخطر كثيرا منها
خاصة على الرضع والأطفال والكبار خاصة مرضى القلب:
تنقسم تلك الأدوية إلى /
* الأدوية المضادة للهستامين والحساسية والمضادة للاحتقان
*الأدوية , المضادة للسعال والطاردة للبلغم
*هيئة سلامة الأدوية والأغذية الأمريكية والبريطانية حذرت بشدة جدا منها بعد دراسات منذ عام 1985 لمقارنة الأدوية المستخدمة لعلاج البرد والسعال مع دواء وهمي يعد مثل الماء بلا اى مادة كيميائية*
أعطى لمجموعة من الأطفال الأقل من 12 سنة ماء فقط على أنه دواء ومجموعة أخرى دواء فعلى
و لم تجد هذه الدراسات أي فرق بين الماء والأدوية
وفي عام 1997 قامت الأكاديمية الأمريكية للأطفال بنشر فقرة في قانون الأدوية المستخدمة للسعال وهو((( ” أن استخدام هذه المستحضرات للأطفال لم تثبت فاعليته حتى الآن” ))
وفي عام 2006 , توصلت الكلية الأمريكية لأطباء الأمراض الصدرية ” إلى أن الدراسات الخاصة بالأدوية المستخدمة لعلاج السعال التي تصرف بدون وصفة طبية لا تدعم فعالية هذه الأدوية لدى الأطفال من تلك الفئة العمرية ”
و. سجل المركز الوطني للسموم في الولايات المتحدة أكثر من 750.000 مكالمة متعلقة بهذه الأدوية منذ يناير 2000م.
*و صدر تقرير من مركز مكافحة و منع الأمراض في الولايات المتحدة الأمريكيةCDC
,أوضح أن هناك أكثر من 1500 زيارة إلى مراكز الطوارئ من سنة 2004 إلى سنة 2005 للأطفال أقل من سنتين من العمر والذين أعطوا أدوية لعلاج البرد والسعال.
كما وجد أن هناك علاقة مؤكدة بين الأدوية المضادة للاحتقان و عدم انتظام ضربات القلب و أعراض أخرى خطيرة على مرضى القلب والضغط
**وطبعا بمصر لا تسجيل لتلك الحالات بل يحدث وفاة أحيانا دون تسجيل السبب فلا يوجد بمصر مركز مراقبة وتسجيل سلامة الأدوية والابلاغ أو أى إحصائيات تتعلق بذلك***
*و أثبتت دراسة من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكيةFDA حدوث 123 حالة وفاة نتيجة لاستخدام مثل هذه الادوية للأطفال الأقل من سن 6 سنوات
. كما أن هناك أعراض جانبية خطيرة حدثت بسبب جرعات عالية أو سوء استعمال أو تفاعلات تلك الأدوية مع بعضها لدى الأطفال.
لأن كل نوع يحتوي على مواد فعالة مختلفة
مثل مضادات الهستامين ,و مضادات الاحتقان أو مضادات السعال
* و تتراوح الأعراض الجانبية ما بين بسيطة إلى خطيرة جدا على الحياة
فالأدوية المضادة للاحتقان تسبب /
انقباض الأوعية الدموية في غشاء الأنف لأنها تعمل على استهداف مستقبلات ألفا ومستقبلات بيتا على مستوى الجسم كله مؤثرة على الشرايين والقلب بالجسم
, وهذا يفسر الأعراض الجانبية الخطيرة لها مثل تسارع ضربات القلب و ارتفاع ضغط الدم
* ومن الأمثلة على الأدوية المضادة للاحتقان : الافيدرين الكاذب( Pseudoephedrine) و الافيدرين (ephedrine) و الفينايل افرين (phenylephrine) اخطرها وبعض المواد الأخرى الأخطر
*وقد سجلت قاعدة بيانات برنامج الإبلاغ عن الأعراض الجانبية التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA البلاغات التي تعرض فيها أطفال لأعراض جانبية خطيرة متعلقة باستخدام دواء سودوافيدرين (Pseudoephidrine) أو ما يعرف بالإفدرين الكاذب من تاريخ 1/1/2002 إلى 5/11/2007 والتي منها:
*أمراض القلب:
حيث سجلت 17 حالة مثل توقف القلب, التهاب عضلة القلب, زرقان الجسم و تسارع في نبضات القلب.
* أمراض الغدد الصماء:
سجلت حالة واحدة لمرض السكر
*أمراض العين:
سجلت 11 حالة مثل تشنج واحمرار الجفون, آلام العين, توسع حدقة العين, حول العين و غمامة في الرؤية.
*أمراض الجهاز الهضمي:
سجلت 19 حالة مثل آلام البطن, إسهال, إمساك, عدم المقدرة على تحمل الأكل, تورم اللثة, غثيان وقيء
أمراض عامة أخرى
و32 حالة مثل تعرق بارد, وفاة, استسقاء, إعياء, كسل, حمى, حدوث ظاهرة الموت المفاجئ والتورم لدى الرضع.
**هذا عندهم مع كل الاحتياطات فكيف حال العشوائية عندنا؟ ***
أمراض الكبد:
سجلت 3 حالات مثل تكيسات دهنية في الكبد, الصفراء, وأمراض الكبد عامة.
مضادات الهيستامين:
يقوم الجيل الأول من مضادات الهيستامين بقفل المستقبلات هـ 1 (H1) في التجمعات الوريدية للأنف وتتنافس مع الهيستامين لملء هذه المستقبلات. كما يمكن لهذه المجموعة من الأدوية عبور الحاجز الدموي الدماغي وبالتالي التأثير على الجهاز العصبي المركزي.مسببة مشاكل الوعى والإدراك
كما تحتوي العديد من المستحضرات التي تباع بدون وصفة طبية على أحد هذه الأدوية
(دايفين هيدرامين Diphenhydramine , كلورفينيرامين Chlorphenermine, برومفينيرامين (Bromphenermin مفعولها الانفى ناتج عن الخصائص المضادة للكولين لهذه الأدوية Anticholinergic
. ويستخدم دواء دايفين هيدرامين لمفعوله المنوم للبالغين فإنه يسبب اثر تناقضي للجهاز العصبي المركزي لدى الأطفال مسببا تأثيرات تتراوح ما بين الاستثارة إلى الصرع والموت.
ورصدت قاعدة بيانات برنامج الإبلاغ عن الأعراض الجانبية التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكيةFDA
جميع البلاغات التي تعرض فيها أطفال لأعراض جانبية خطيرة متعلقة بدواء دايفينهيدرامين (Diphenhydramine) من تاريخ 1/1/2002 إلى 5/11/2007 والتي منها :
الجهاز العصبي:
سجلت 63 حالة مثل تشنجات, تشنجات نتيجة للحمى, صرع جزئي, استسقاء في الدماغ, غيبوبة و نعاس.
أمراض نفسية:
سجلت 28 حالة مثل هلوسة, هلوسة سمعية, هلوسة بصرية وتغير في الطباع
أمراض تنفسية:
ضيق في التنفس, توقف التنفس, احتقان الأنف واختناق
مضادات الكحة:
يعتبر دواء ديكستروميثورفان (Dextromethorphan ) من مشتقات الأفيون ذو التأثير المضاد للكحة مع قليل إلى عدم وجود فاعلية لتسكين الآلام أو الإدمان أو تثبيط الجهاز العصبي المركزي.
ومن الآثار الجانبية الأكثر شيوعا لمضادات الكحة على الأطفال/
* تقليل مستويات الوعي وحدوث الاعتلال الدماغي. ورصدت قاعدة بيانا إدارة الدواء والغذاء الأمريكية للإبلاغ عن الآثار الجانبية للدواء (aers) لجميع الآثار الجانبية الخطيرة التي حدثت للأطفال و التي تم الإبلاغ عنها لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية والمرتبطة باستعمال دواء دكستروميثورفان (dextromethorphan) خلال الفترة (1/1/2002 — 5/11/2007) والتي منها:
اضطرابات الجهاز العصبي (80 حالة) :
مثل التشنج ، و تشنج نتيجة للحمى ، و الصرع الثانوي. واضطرابات أخرى : نقص الأوكسجين الناتج عن الاعتلال الدماغي ، غيبوبة ، والاعتلال الدماغي والنعاس.
اضطرابات الجهاز التنفسي و الصدري :
(21 حالة) مثل السعال ، ازرقاق الجسم (قلة أكسجين الدم) ، صعوبة التنفس ،فرط التنفس ، توقف التنفس ، ضيق التنفس ، وفشل الجهاز التنفسي ، ضيق الحنجرة.
وفى كندا :
لقد تم إبلاغ صحة كندا بالأعراض الجانبية المهددة للحياة ، بما فيها الجرعة الزائدة غير المقصودة ، نتيجة لاستخدام مستحضرات البرد و السعال للأطفال دون سن عامين من العمر حيث تقوم صحة كندا بنصح المستهلكين حول الاستخدام الأمثل لهذه المستحضرات بما في ذلك الأدوية و المستحضرات الصحية الطبيعية وخاصة للأطفال دون سن عامين من العمر.
بعض التوصيات المهمة التي نشرتها صحة كندا فيما يتعلق باستخدام أدوية السعال والبرد اللاوصفية في الأطفال:
الأطفال دون سن عامين من العمر :
***لا تستعمل أدوية السعال والبرد بما في ذلك الأدوية والمنتجات الطبيعية الصحية، للأطفال اقل من سنتين من العمر ما لم يطلب منك الطبيب المعالج ذلك.**
حتى وإن كتب على غلاف الأدوية المضادة للسعال ونزلات البرد أنها تستخدم للأطفال أقل من عمر سنتين، أو وجد في النشرة الداخلية الجرعة الخاصة بالأطفال
فانه يجب استشارة الطبيب قبل إعطاء هؤلاء الأطفال هذه الأدوية.
الأطفال بمختلف الأعمار:
**لا تعطي الأطفال جرعات أكبر من المنصوص عليها
في الغلاف أو النشرة الداخلية
ولا تكرر الجرعات اليومية أكثر مما هو منصوص عليه.
*يجب أن تقراْ مكونات الأدوية جيداً خاصةً إذا كان الطفل يستخدم أكثر من دواء لأنه قد تتكرر المكونات في أكثر من دواء و بذلك يكون الطفل قد تعرض لجرعات عالية من نفس المادة،
كما أنه يوجد أدوية عشبية تستخدم لعلاج السعال ونزلات البرد وعلاج الحرارة ممكن أن تحتوي على مواد مشابهة للمواد التي في الأدوية المضادة للسعال ونزلات البرد.
(((((لأن الأدوية المضادة للسعال والبرد تحتوي على العديد من المكونات لذا ينصح بعدم إعطاء الطفل أكثر من منتج واحد لعلاج هذه الأعراض.)))

هذه الأدوية تلطيفية وليست علاجية :
، حيث أنها تخفف من أعراض السعال والبرد ولا تعالجها ويزول المرض بمرور الوقت لأن أمراض السعال ونزلات البرد أمراض فيروسية تزول بالراحة وأخذ كميات كافية من السوائل.
يجب التأكد من أن الأعراض أعراض سعال وبرد
ليست مرضاً أخراً من أمراض الجهاز التنفسي التي قد تصيب الأطفال حيث أن الأعراض تتشابه. وهذه يجب ملاحظتها إذا لم تتحسن حالة الطفل مع أدوية السعال والبرد.
إدارة الغذاء والدواء الأمريكية:
أبلغت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية المستهلكين و مقدمي الرعاية الطبية أنها راجعت مأمونية الأدوية اللا وصفية المستخدمة لعلاج السعال و نزلات البرد للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين و أوصت بعدم استخدام هذه الأدوية للأطفال في هذا السن بسبب الأعراض الجانبية الخطيرة التي تهدد الحياة.
هذه التوجيهات جاءت من اجتماع لجنة الأطفال مع اللجنة الاستشارية للأدوية اللا وصفية و التي عقدت في 18 إلى 19 أكتوبر من عام 2007 م.
هناك العديد من الأضرار الجانبية الخطيرة المختلفة والنادرة قد تم تسجيلها والناتجة عن الأدوية المستخدمة لعلاج البرد و السعال منها الوفاة , التشنجات, تسارع في ضربات القلب و نقص مستوى الوعي.وتتضمن أدوية السعال والبرد الأدوية المضادة للاحتقان , الأدوية الطاردة للبلغم, الأدوية المضادة للهستامين, و أدوية السعال.
حتى الآن لم تكمل إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية بعد مراجعتها بخصوص سلامة هذه الأدوية للأطفال من سنتين حتى أحدى عشرة سنة من العمر .

وكالة تنظيم الأدوية و منتجات الرعاية الصحية البريطانية:
الأدوية المحتوية على الافيدرين (ephedrine) و الافيدرين الكاذب (pseudoephedrine) قد يتم إعادة تصنيفها قريبا كأدوية يتم صرفها بوصفة طبية في بريطانيا من خلال اقتراح قدم من قبل وكالة تنظيم الأدوية و منتجات الرعاية الصحية (MHRA).
قامت وكالة تنظيم الأدوية و منتجات الرعاية الصحية البريطانية , بهذا الإجراء بناء على توصيات من لجنة الأدوية البشرية , لتغيير الحالة القانونية للأدوية المحتوية على الافيدرين ((ephedrine و الافيدرين الكاذب (pseudoephedrine) بنهاية العام لكي تصرف بوصفة طبية فقط
((((أتمنى من الزملاء الأطباء قبل المرضى أخذ الحذر من تلك الأدوية المستعملة على نطاق واسع دون وجود مراكز إبلاغ ومراقبة عندنا تسجل مأساة تلك الأدوية رغم الاستخدام الذى ليس له مثيل فى العالم أجمع لها خاصة فى الأطفال والحوامل ومرضى القلب )))))
دكتور عبدالفتاح عبدالباقي
نوفمبر 2018https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=775042182836193&id=100009912544452

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكتب عن /
خطورة أدوية نزلات البرد طبقا لأحدث الدراسات الأمريكية والأوربية والكندية وتعليمات الهيئات الصحية العالمية وهيئة سلامة الادوية الامريكية والكندية والاوروبية /
*فنزلات البرد نوعان فيروسية وبكتيرية *
(((الفيروسية لا تحتاج مضادات حيوية ولا علاج بل تحتاج الوقاية بالتطعيمات الموسمية كل عام فى الأطفال والكبار الذين لديهم حساسية بالصدر وضعف مناعة والمصل المتوفر نوعان مرفقان بالمقال صورتهم والجرعات ويفضل قبل شهر يناير ))))
*والبكتيرية تحتاج المضادات الحيوية
* ودور الطبيب التفرقة بين النزلات الفيروسية الانفلونزا بين النزلات البكتيرية *
فنزلات البرد الفروسية نفسها ليست خطيرة
ولكن الأدوية التى تستخدم عشوائيا لعلاجها أخطر كثيرا منها
خاصة على الرضع والأطفال والكبار خاصة مرضى القلب:
تنقسم تلك الأدوية إلى /
* الأدوية المضادة للهستامين والحساسية والمضادة للاحتقان
*الأدوية , المضادة للسعال والطاردة للبلغم
*هيئة سلامة الأدوية والأغذية الأمريكية والبريطانية حذرت بشدة جدا منها بعد دراسات منذ عام 1985 لمقارنة الأدوية المستخدمة لعلاج البرد والسعال مع دواء وهمي يعد مثل الماء بلا اى مادة كيميائية*
أعطى لمجموعة من الأطفال الأقل من 12 سنة ماء فقط على أنه دواء ومجموعة أخرى دواء فعلى
و لم تجد هذه الدراسات أي فرق بين الماء والأدوية
وفي عام 1997 قامت الأكاديمية الأمريكية للأطفال بنشر فقرة في قانون الأدوية المستخدمة للسعال وهو((( ” أن استخدام هذه المستحضرات للأطفال لم تثبت فاعليته حتى الآن” ))
وفي عام 2006 , توصلت الكلية الأمريكية لأطباء الأمراض الصدرية ” إلى أن الدراسات الخاصة بالأدوية المستخدمة لعلاج السعال التي تصرف بدون وصفة طبية لا تدعم فعالية هذه الأدوية لدى الأطفال من تلك الفئة العمرية ”
و. سجل المركز الوطني للسموم في الولايات المتحدة أكثر من 750.000 مكالمة متعلقة بهذه الأدوية منذ يناير 2000م.
*و صدر تقرير من مركز مكافحة و منع الأمراض في الولايات المتحدة الأمريكيةCDC
,أوضح أن هناك أكثر من 1500 زيارة إلى مراكز الطوارئ من سنة 2004 إلى سنة 2005 للأطفال أقل من سنتين من العمر والذين أعطوا أدوية لعلاج البرد والسعال.
كما وجد أن هناك علاقة مؤكدة بين الأدوية المضادة للاحتقان و عدم انتظام ضربات القلب و أعراض أخرى خطيرة على مرضى القلب والضغط
**وطبعا بمصر لا تسجيل لتلك الحالات بل يحدث وفاة أحيانا دون تسجيل السبب فلا يوجد بمصر مركز مراقبة وتسجيل سلامة الأدوية والابلاغ أو أى إحصائيات تتعلق بذلك***
*و أثبتت دراسة من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكيةFDA حدوث 123 حالة وفاة نتيجة لاستخدام مثل هذه الادوية للأطفال الأقل من سن 6 سنوات
. كما أن هناك أعراض جانبية خطيرة حدثت بسبب جرعات عالية أو سوء استعمال أو تفاعلات تلك الأدوية مع بعضها لدى الأطفال.
لأن كل نوع يحتوي على مواد فعالة مختلفة
مثل مضادات الهستامين ,و مضادات الاحتقان أو مضادات السعال
* و تتراوح الأعراض الجانبية ما بين بسيطة إلى خطيرة جدا على الحياة
فالأدوية المضادة للاحتقان تسبب /
انقباض الأوعية الدموية في غشاء الأنف لأنها تعمل على استهداف مستقبلات ألفا ومستقبلات بيتا على مستوى الجسم كله مؤثرة على الشرايين والقلب بالجسم
, وهذا يفسر الأعراض الجانبية الخطيرة لها مثل تسارع ضربات القلب و ارتفاع ضغط الدم
* ومن الأمثلة على الأدوية المضادة للاحتقان : الافيدرين الكاذب( Pseudoephedrine) و الافيدرين (ephedrine) و الفينايل افرين (phenylephrine) اخطرها وبعض المواد الأخرى الأخطر
*وقد سجلت قاعدة بيانات برنامج الإبلاغ عن الأعراض الجانبية التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA البلاغات التي تعرض فيها أطفال لأعراض جانبية خطيرة متعلقة باستخدام دواء سودوافيدرين (Pseudoephidrine) أو ما يعرف بالإفدرين الكاذب من تاريخ 1/1/2002 إلى 5/11/2007 والتي منها:
*أمراض القلب:
حيث سجلت 17 حالة مثل توقف القلب, التهاب عضلة القلب, زرقان الجسم و تسارع في نبضات القلب.
* أمراض الغدد الصماء:
سجلت حالة واحدة لمرض السكر
*أمراض العين:
سجلت 11 حالة مثل تشنج واحمرار الجفون, آلام العين, توسع حدقة العين, حول العين و غمامة في الرؤية.
*أمراض الجهاز الهضمي:
سجلت 19 حالة مثل آلام البطن, إسهال, إمساك, عدم المقدرة على تحمل الأكل, تورم اللثة, غثيان وقيء
أمراض عامة أخرى
و32 حالة مثل تعرق بارد, وفاة, استسقاء, إعياء, كسل, حمى, حدوث ظاهرة الموت المفاجئ والتورم لدى الرضع.
**هذا عندهم مع كل الاحتياطات فكيف حال العشوائية عندنا؟ ***
أمراض الكبد:
سجلت 3 حالات مثل تكيسات دهنية في الكبد, الصفراء, وأمراض الكبد عامة.
مضادات الهيستامين:
يقوم الجيل الأول من مضادات الهيستامين بقفل المستقبلات هـ 1 (H1) في التجمعات الوريدية للأنف وتتنافس مع الهيستامين لملء هذه المستقبلات. كما يمكن لهذه المجموعة من الأدوية عبور الحاجز الدموي الدماغي وبالتالي التأثير على الجهاز العصبي المركزي.مسببة مشاكل الوعى والإدراك
كما تحتوي العديد من المستحضرات التي تباع بدون وصفة طبية على أحد هذه الأدوية
(دايفين هيدرامين Diphenhydramine , كلورفينيرامين Chlorphenermine, برومفينيرامين (Bromphenermin مفعولها الانفى ناتج عن الخصائص المضادة للكولين لهذه الأدوية Anticholinergic
. ويستخدم دواء دايفين هيدرامين لمفعوله المنوم للبالغين فإنه يسبب اثر تناقضي للجهاز العصبي المركزي لدى الأطفال مسببا تأثيرات تتراوح ما بين الاستثارة إلى الصرع والموت.
ورصدت قاعدة بيانات برنامج الإبلاغ عن الأعراض الجانبية التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكيةFDA
جميع البلاغات التي تعرض فيها أطفال لأعراض جانبية خطيرة متعلقة بدواء دايفينهيدرامين (Diphenhydramine) من تاريخ 1/1/2002 إلى 5/11/2007 والتي منها :
الجهاز العصبي:
سجلت 63 حالة مثل تشنجات, تشنجات نتيجة للحمى, صرع جزئي, استسقاء في الدماغ, غيبوبة و نعاس.
أمراض نفسية:
سجلت 28 حالة مثل هلوسة, هلوسة سمعية, هلوسة بصرية وتغير في الطباع
أمراض تنفسية:
ضيق في التنفس, توقف التنفس, احتقان الأنف واختناق
مضادات الكحة:
يعتبر دواء ديكستروميثورفان (Dextromethorphan ) من مشتقات الأفيون ذو التأثير المضاد للكحة مع قليل إلى عدم وجود فاعلية لتسكين الآلام أو الإدمان أو تثبيط الجهاز العصبي المركزي.
ومن الآثار الجانبية الأكثر شيوعا لمضادات الكحة على الأطفال/
* تقليل مستويات الوعي وحدوث الاعتلال الدماغي. ورصدت قاعدة بيانا إدارة الدواء والغذاء الأمريكية للإبلاغ عن الآثار الجانبية للدواء (aers) لجميع الآثار الجانبية الخطيرة التي حدثت للأطفال و التي تم الإبلاغ عنها لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية والمرتبطة باستعمال دواء دكستروميثورفان (dextromethorphan) خلال الفترة (1/1/2002 — 5/11/2007) والتي منها:
اضطرابات الجهاز العصبي (80 حالة) :
مثل التشنج ، و تشنج نتيجة للحمى ، و الصرع الثانوي. واضطرابات أخرى : نقص الأوكسجين الناتج عن الاعتلال الدماغي ، غيبوبة ، والاعتلال الدماغي والنعاس.
اضطرابات الجهاز التنفسي و الصدري :
(21 حالة) مثل السعال ، ازرقاق الجسم (قلة أكسجين الدم) ، صعوبة التنفس ،فرط التنفس ، توقف التنفس ، ضيق التنفس ، وفشل الجهاز التنفسي ، ضيق الحنجرة.
وفى كندا :
لقد تم إبلاغ صحة كندا بالأعراض الجانبية المهددة للحياة ، بما فيها الجرعة الزائدة غير المقصودة ، نتيجة لاستخدام مستحضرات البرد و السعال للأطفال دون سن عامين من العمر حيث تقوم صحة كندا بنصح المستهلكين حول الاستخدام الأمثل لهذه المستحضرات بما في ذلك الأدوية و المستحضرات الصحية الطبيعية وخاصة للأطفال دون سن عامين من العمر.
بعض التوصيات المهمة التي نشرتها صحة كندا فيما يتعلق باستخدام أدوية السعال والبرد اللاوصفية في الأطفال:
الأطفال دون سن عامين من العمر :
***لا تستعمل أدوية السعال والبرد بما في ذلك الأدوية والمنتجات الطبيعية الصحية، للأطفال اقل من سنتين من العمر ما لم يطلب منك الطبيب المعالج ذلك.**
حتى وإن كتب على غلاف الأدوية المضادة للسعال ونزلات البرد أنها تستخدم للأطفال أقل من عمر سنتين، أو وجد في النشرة الداخلية الجرعة الخاصة بالأطفال
فانه يجب استشارة الطبيب قبل إعطاء هؤلاء الأطفال هذه الأدوية.
الأطفال بمختلف الأعمار:
**لا تعطي الأطفال جرعات أكبر من المنصوص عليها
في الغلاف أو النشرة الداخلية
ولا تكرر الجرعات اليومية أكثر مما هو منصوص عليه.
*يجب أن تقراْ مكونات الأدوية جيداً خاصةً إذا كان الطفل يستخدم أكثر من دواء لأنه قد تتكرر المكونات في أكثر من دواء و بذلك يكون الطفل قد تعرض لجرعات عالية من نفس المادة،
كما أنه يوجد أدوية عشبية تستخدم لعلاج السعال ونزلات البرد وعلاج الحرارة ممكن أن تحتوي على مواد مشابهة للمواد التي في الأدوية المضادة للسعال ونزلات البرد.
(((((لأن الأدوية المضادة للسعال والبرد تحتوي على العديد من المكونات لذا ينصح بعدم إعطاء الطفل أكثر من منتج واحد لعلاج هذه الأعراض.)))

هذه الأدوية تلطيفية وليست علاجية :
، حيث أنها تخفف من أعراض السعال والبرد ولا تعالجها ويزول المرض بمرور الوقت لأن أمراض السعال ونزلات البرد أمراض فيروسية تزول بالراحة وأخذ كميات كافية من السوائل.
يجب التأكد من أن الأعراض أعراض سعال وبرد
ليست مرضاً أخراً من أمراض الجهاز التنفسي التي قد تصيب الأطفال حيث أن الأعراض تتشابه. وهذه يجب ملاحظتها إذا لم تتحسن حالة الطفل مع أدوية السعال والبرد.
إدارة الغذاء والدواء الأمريكية:
أبلغت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية المستهلكين و مقدمي الرعاية الطبية أنها راجعت مأمونية الأدوية اللا وصفية المستخدمة لعلاج السعال و نزلات البرد للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين و أوصت بعدم استخدام هذه الأدوية للأطفال في هذا السن بسبب الأعراض الجانبية الخطيرة التي تهدد الحياة.
هذه التوجيهات جاءت من اجتماع لجنة الأطفال مع اللجنة الاستشارية للأدوية اللا وصفية و التي عقدت في 18 إلى 19 أكتوبر من عام 2007 م.
هناك العديد من الأضرار الجانبية الخطيرة المختلفة والنادرة قد تم تسجيلها والناتجة عن الأدوية المستخدمة لعلاج البرد و السعال منها الوفاة , التشنجات, تسارع في ضربات القلب و نقص مستوى الوعي.وتتضمن أدوية السعال والبرد الأدوية المضادة للاحتقان , الأدوية الطاردة للبلغم, الأدوية المضادة للهستامين, و أدوية السعال.
حتى الآن لم تكمل إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية بعد مراجعتها بخصوص سلامة هذه الأدوية للأطفال من سنتين حتى أحدى عشرة سنة من العمر .

وكالة تنظيم الأدوية و منتجات الرعاية الصحية البريطانية:
الأدوية المحتوية على الافيدرين (ephedrine) و الافيدرين الكاذب (pseudoephedrine) قد يتم إعادة تصنيفها قريبا كأدوية يتم صرفها بوصفة طبية في بريطانيا من خلال اقتراح قدم من قبل وكالة تنظيم الأدوية و منتجات الرعاية الصحية (MHRA).
قامت وكالة تنظيم الأدوية و منتجات الرعاية الصحية البريطانية , بهذا الإجراء بناء على توصيات من لجنة الأدوية البشرية , لتغيير الحالة القانونية للأدوية المحتوية على الافيدرين ((ephedrine و الافيدرين الكاذب (pseudoephedrine) بنهاية العام لكي تصرف بوصفة طبية فقط
((((أتمنى من الزملاء الأطباء قبل المرضى أخذ الحذر من تلك الأدوية المستعملة على نطاق واسع دون وجود مراكز إبلاغ ومراقبة عندنا تسجل مأساة تلك الأدوية رغم الاستخدام الذى ليس له مثيل فى العالم أجمع لها خاصة فى الأطفال والحوامل ومرضى القلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock