أخبار العالم

تشميع كنائس في الجزائر لآسباب مجهولة

كتب: لزهر دخان
تشميع كنائس في الجزائر لآسباب مجهولة .وهذه الأسباب المجهولة منذ شهر يوليو /جويلية 2018م ما زالت على غاية 19 أكتوبر /تشرين الأول غير معروفة ،وإستمرت مجهولة . وبناء على هذا الغموض تم إغلاق وتشميع كنيسة “فيل دو روفيج” من قبل عناصر الدرك الوطني الجزائري . وهي كنيسة تقع في ولاية بجاية بالظبط في إقليم بلدية إغرام بحوض الصومام . أما الكنيسة المثيلة لها والتي تم إغلاقها في شهر يوليو الما ضي . فتقع بمنطقة العقيد عميروش بأقبو .وشمعت كذلك لأسباب تبقى إلى غاية اللحظة مجهولة.
و“من أجل الدعاء لهم ” قام رواد الكنيسة المغلقة بالتواصل مع غيرهم من رواد باقي الكنائس في ولاية بجاية الجزائرية. وهذا لأن قرار إغلاق كنيستهم كان قد بلغهم، قبل أن يتم إغلاق مكان العبادة .الذي ترك إغلاقه في قلوبهم تذمر وغضب . ويُقال محلياً في الجزائر أن قرار الإغلاق أصدره الوالي ونفذه سراً.
وفي عام 2011م بتاريخ 23 مايو قامت السلطات الجزائرية بإغلاق سبعة كنائس بجاوية دفعة واحدة. وقالت إنها تنشط بشكل غير شرعي .وهي كنائس الكنيسة البروتيستانية منها كنيسة “ايدمكو” وكنيسة “إحدادن” و كنيسة “أغزار أمقران” وكنيسة “اغيل علي” و”إفري أوزلاقن ” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock