حقائق وأسرار

برائة اختراع بتحلية مياه البحر بتكلفة تقترب من الصفر.

كتب العالم الفيزيائي صبري الالفي

 

من المعروف ان ماء البحر شديد الملوحه ولا يصلح للاستخدام الادمى او الحيوانى او الزراعى

نتيجه زيادة عدد السكان وذيادة الوعى الصحى فى العالم نتج الفقر المائى فى معظم دول العالم حتى العالم المتقدم ذاد معدل الاستهلاك الفرد من الماء ولذا ذاد الاهتمام بالمراكز البحثيه بموضوع تحلية مياة البحر ويوجدج طريقتان اساسيتان فى عملية تحلية مياة البحر وهما
1- التحلية بالغليان من 103 الى 105 درجة مؤيه تحت الضغط الجوى والتبخير والتكثيف ولكن هذه الطريقه تؤدى الى ترسيب املاح الكالسيوم والمغنسيوم وهذه مشكله كبيره ولذا لجا العالم اى خفض درجة الغليان الى 70 درجة مؤية تحت ضغط منخفض باستخدام اجهزه كهربيه لخفض الضغط البخارى وكل مما سبق يحتاج طاقه كبيره جدا ولذا التكلفه الاقتصادية عاليه
2- التحلية باستخدام التناضح العكسى حيث تستخدم اغشية معينه تسمح بنفاذ الماء فقط دون الاملاح واسعار هذه الاغشيه غالية الثمن بالاضافه انها تستهلك وتحتاج هذه الطريقه الى ضغط مرتفع جدا يصل الى سبعين بار لكل سم مربع وهذه عملية مكلفة اقتصاديه ايضا
*** نسبة استخدام كل من الطريقتين يمثل تقريبا 50 فى المائة فى العالم ولكن هناك تشابة بينهم فى التكلفه الاقتصاديه لكل منهم عاليه جدا
** كل المراكز البحثيه المتخصصه تعمل على خفض التكلفه
والجديد بفضل من الله وتوفيقه
ببساطه شديده جدا
*/*/* الطريقة التى توصلت لها بفضل الله على مدار سنوات عديده وبالتجارب العملية الموثقه صوت وصوره تعتبر الطريقه الثالثه والفريده فى العالم لتحلية مياة البحر تمتاز بالاتى
1- غليان ماء البحر عند درجة حراره 41 درجة مؤيه دون استخدام اجهزه كهربيه لخفض الضغط البخارى باستخدام وسائل فزيائيه عديده بدون طاقه وهذا هو الجديد وبذلك
2- هذا العمل مبنى على عدة حقائق علميه من اساسيات الفيزياء وكل حقيقه لها فيديو والحقيقه التى لم يكون لها فيديو مستقل بفضل الله قمت باجرائها عمليا
3- حصولى على براءة اختراع لتصميمات محطات التحلية العملاقه التى تستخدم فى الزراعه وايضا محطات صغيره الحجم للاستخدام المنزلى والعمارات السكنيه والفنادق والمدن والسفن واليخوت ومحطات استخراج النفط والغاز من البحر
4- بفضل تصميمات نظام التبريد واسترجاع الطاقة وهى الاولى والوحيده فى العالم تجعل التكلفه الاقتصاديه لعملية التحليه تقترب من الصفر ويعتبرالبحر نهر مملوء بالماء العذب ناخذ منه ما نشاء وقت ما نشاء
5- تستخدم هذه الطريقه ايضا فى تحلية المياة الجوفيه للمناطق البعيده جدا عن مياه البحر وايضا فى تدوير مياة الصرف الزراعى والصرف الصحى
6- هذه الوحدات لا تحتاج الى مواد مستهلكه وتعتبر اجهزه معمره
7- بالنسبه للحبيبه مصر
سوف لا نستهلك اى مياة من شركة المياة فى المنازل بل سنستخدم مياة جوفيه وتحلى بنفس الطريقه ويكون تعاملنا فقط مع شركة مياة الشرب بخصوص الصرف الصحى فقط ويتم توفيرثمن فواتير المياة للشعب المصرى وتفير مياة النيل للزراعه والماء الناتج من هذه الطريقه ماء مقطر اى خالى تماما من الاملاح بل سيضاف اليه كميات من الاملاح المطلوبه تبعا لمنظمة الصحه العالميه وما ارخص هذه الاملاح وبالتالى يكون ماء للشرب قياسى وليس له اضرار على الجسم بصفه عامه وافضل بكثير من اى مياة معدنيه وارخص منها جدا
***
مماسبق يكون ليس هناك اى مشكله فى الحصول على ماء عذب لرى منخفض القطاره باكمله من مياة البحر ومساحته تقريبا سبعه مليون فدان
بالاضافة الى كل ارض مصر الحبيبه وخلال سنوات قليله جدا يتم مد انابيب عملاقه فى كل ربوع صحراء مصر تكون مزروعه قمح وكل المحاصيل من خضروات وفاكهه وخلافه
****************************************
وان شاء الله سيتم التعاقد قريبا مع احدى الشركات الاوروبيه كشركاء لانتاج اجزاء من خامات ومواصفات معينه لهذه المحطات بالاحجام المختلفه وشرطى الاساسى معهم سيكون من حق مصر ان تاخذ هذه المحطات بسعر التكلفه وان تقام . المصانع وخطوط الانتاج بمصر فقط والله الموفق
***********************************
معنى براءة الاختراع
1- هذا العمل جديد وغير موجود بالعالم كله حيث بيتم عمل بحث على مستوى العالم عن هذا العمل
2- هذا العمل مبنى على حقائق علميه ثابته وليس نظريات وهناك فرق بين مفهوم نظريه ومفهوم حقيقه
3- هذا العمل تم فحص كل جزء من هذه التصميمات فنيا وكيفيه عملها والتاكد من صحتها
4- هذا العمل ليس فيه اى اضرار للبيئه
****************
حصلت على براءة اختراع ايضا فى الطاقة المتجدده وخلال شهر من الان ساتسلمها ان شاء الله وكانت بالتعاون مع الهيئه العربيه للصنيع وهناك براءات عديده لى لدي مكتب براءة الاختراع ومن قبل مشروع جهاز الكترونى موفر للطاقة كان بالتعاون مع استاذ كندى الجنسيه مصرى الاصل سنه 2011 وطبق فى شهر يناير 2018 باوروبا ومازال لدى الكثيران شاء الله فى الطاقة المتجدده اذا كان فى العمر بقيه
احد هذه الاختراعات تقدمت به سنة 2011 وطبق فى اوروبا شهر يناير هذا العام 2018 وكان سيوفر لمصر 1.4 مليار جنيه لو طبق بها وهو جهاز الكترونى موفر للطاقه بالطرق ويجعلها على قدر الحاجه فقط وكان بالتعاون مع دكتور كندى الجنسيه مصرى طبعا كل كلمة لها وثيقه رسميه او فيديو
***********************
نحن نتبع خطوات البحث العلمى وهى
1- الفكره
2- الحقائق العلميه المبنى عليها الفكره
3- التصميم الهندسى الذى يحقق العمل
4- عمل نموذج بسيط وتوثيقه صوت وصورة وقراءات القياسات بعدادات قياس لتحقيق الفكره ثم دراسته لتعظيم النقاط الايجابيه والتخلص من نقاط القصورلان احيانا بيظهر نقاط لم نتوقعها حيث ان العمل غير موجود من قبل
5- عمل نموذج اكبر لتحقيق الفكره وتوثيقه ايضا ثم التسجيل للحصول على براءه الاختراع حيث بتستغرق عدة سنوات من البحث عن العمل فى العالم وفحصه فنيا وعلميا ثم عرضه عالميا ثم الحصول على براءة الاختراع
وايضا التسجيل الدولى فى منظمة حقوق الملكيه الفكريه الدوليه للحصول على حماية دوليه
*****************
وهناك تفاصيل عديده جدا سنوافيكم بها بوسائل الاعلام المقرؤه والمرئيه المختلفه اذا اتاحت الفرصه
******************
فلن تبنى مصر الا بسواعد ابنائها وبذل كل ما هو نفيس
اتمنى ان يطبق هذا العمل بمصر ثم المغرب الى الامارات وكل دول العالم ان شاء الله مع خالص تحيات الفزيائى/// صبرى الالفى
ابن التربيه والتعليم وابن كفر الشيخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock