ثقافة وفن

بيتك فندق

بقلم د – مها العطار

سألتنى إحدى الأصدقاء لماذا نستريح فى الإقامة بالفنادق ونشعر بالسعادة !؟ فأجبتها لأن الفندق يرتب لك المكان وفق لإحتياجاتك فقط .. ولا يضع أشياء لا لزوم لها !! هذا المعنى كبير فى علم الطاقة .. وفلسفة عميقة تعنى أن قيمة الأشياء تأتى حسب إحتياجنا لها .. وليست قيمة الأشياء بثمنها المادى .. للأسف تم تلخيص هذا المعنى إلى كلمة كراكيب من قبل الجهلاء .. وأن الطاقة هى التخلص من الكراكيب والفوضى .. والمعنى أعمق من ذلك .

أتذكر والدى رحمة الله عليه كلما نحضر أى شىء جديد كان يخزن القديم .. وسألتة لماذا لا يتخلص منها !! كانت إجابتة .. يمكن تنفع .. وهى كلمة على لسان الكثير منا .. نترك الأشياء حتى يأكلها الزمن وترمى فى النهاية .. وكل ما فعلتة هذه الأشياء إنها أخذت حيز من حياتنا ومكان كنا بحاجة إليه .
أعرف أم تحتفظ لأبنتها بملابس وألعاب طفلتها التى كبرت وأصبحت عروس ولا يأتى إليها من يتزوجها .. وكانت المفاجأة فى غرفة نومها !! كل ألعابها وملابسها القديمة وهى طفلة مازالت تحيط بها .. وهو ما أثر على طاقتها فى تجديد حياتها ووقوفها على طاقة منزل الأم .
أنظر حولك لكل أشياءك القديمة .. وأى شىء لم تستخدمة منذ سنة لن تستخدمة مرة أخرى ويفضل أن تستغنى عنة لغيرك .. قد يكون فى حاجة إليه أكثر منك .. وجدد طاقة أشياءك والإستفادة من الأفكار فى إعادة تجديد أشياءك القديمة إذا فشلت يجب التخلص منها .. الشىء الذى تراه لا قيمة له بالنسبة لك .. قد يكون لغيرك طوق نجاة .. أعمل الخير يعود إليك بالخير .. طاقة الأشياء من حولك قد تدفعك للأمام وقد تعيق تقدمك.. إجعل بيتك فندقآ لتعيش سعيدآ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock