تحقيقات وتقارير

بعد تشوية جهات مغلوطةلسياسية الدولة المصرية خبير اقتصادي يرد بالادلة القاطعة

 

كتبت سلوى مظلوم

لم يكن أبدأ ترفيه، اوحتي تنفيذ عشوائي بدون تخطيط، بل هي إدارة حكيمة مطلعة على كافة جوانب الحياة السياسية والاجتماعية، وما يحتاجه المواطن للحاق بالصفوف الاولى بين دول العالم المتقدم، انها تلك المشروعات التنموية التي باتت حقيقة نلمسها ونستشعر وجودها في كل ما يحيط بنا.

دكتور محمد صبري الخبير الاقتصادي والمالي يتحدث عن اهم انجازات الادارة المصرية فقال:هناك الكثير من الناس يلوم على الرئيس والدولة لأنهم إهتموا ببناء طرق وكبارى ومدن جديدة على حساب الصحة.،وهذا الكلام عارى تماما من الصحة
فمصر عانت لعقود طويلة من تهالك البنية تحتية فى كافة القطاعات،.

واستكمل صبري حديثة فقال
تقديم الدولة لدعم البنية
التحتية يأتى بشقين: الشق الأول خدمى كليا بمعنى مصروفات لاتحصل الدولة فى مقابلها على إيرادات سواء مباشرة او غير مباشرة، ولو قدمت كل إمكانياتها للقطاعات التى لاتجنى إيرادات سيهلك اقتصاد الدولة، وعلينا تحقيق التوازن.

واضاف:الشق الثانى خدمى جزئيا مع تحقيق إيرادات او يهدف كليا لتحقيق إيرادات.
وهو عبارة عن قروض واستثمارات وعلى سبيل المثال،
بناخد قروض ننفذ بيها مشروعات قومية لتدر علينا دخل بشكل مباشر او غير مباشر ليكون سبب فى تعظيم قطاعات أخرى تدر علينا دخلا قوميا يؤدى الى تعظيم الناتج المحلى الإجمالى للدولة، وعليه زيادة معدلات النمو الإقتصادى.
إنجازات البنية التحتيه لطرق والكبارى ليست ترفيهيه من الدولة كما يتصورها البعض، ولكنها وجوبية لجذب الإستثمارات الداخلية والخارجية وتدفق الأموال، وتنشيط الأسواق، وزيادة معدلات النمو والتنمية الصناعية، وتخفيض البطالة، والتضخم والسيطرة على الأسعار وخلافه.

وتابع الخبير الاقتصادي فقال:
كل هذا يأتى تباعا لإنجازات البنية التحتية للطرق والكبارى. ومن أهم إنجازات الدولة هي انشاء المدن الجديدة، فهي ا
من الأولويات للقضاء على العشوائيات وتحسين مستوى معيشة المواطنين، والأهم هو تدفق الأموال الهائل من الإستثمارات فى المدن الجديدة الباهظة للأثرياء، وبالتالى هو استغلال جيد لمقدرات الدولة المتاحة، والغير مستغلة لتعود بالنفع على المواطنين.

واردف دكتور محمد
ان مايتم تداوله من بعض الجهات المغلوطة عن إهمال الدولة للقطاع الصحي، غير
صحيح، فقد قدمت الدولة خلال فترة تولى الرئيس العديد من المشروعات والمبادرات بإجمالى يقارب 100 مليار جنيه ومنهم على سبيل المثال ولا الحصر:

إنشاء 35 مستشفى جديدة تابعة للدولة لخدمة المواطنين بالمجان.
تطوير أكثر من 300 مستشفى بالمحافظات.
مبادرة 100 مليون صحة للقضاء على فيروس سى.
مبادرة الكشف المبكر عن سرطان الثدى.
إجراء 592 الف عملية جراحية ضمن مبادرة الرئيس للقضاء على قوائم الإنتظار.
فحص أكثر من 5 ملايين طالب ضمن مبادرة القضاء على الأنيميا والسمنة والتقزم.
تسجيل أكثر من ثلاثة ملايين مواطن فى التأمين الصحى الشامل المجانى.
وتابع :ان تحديات مشكلات الصحة ليس بالأمر الهين فالتحديات أعظم بكثير من الإمكانات والفرص المتاحة، وأيضا البيروقراطية المتراكمة من عشرات السنين والتى من الصعب القضاء عليها الا مع مرور فترة كبيرة من الوقت مع الجهد والعمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock