أخبار العالمالشرق الاوسط

برلمانى صبر مصر على القوى المأجورة في ليبيا لن يمنعها من اتخاذ إجراءات غير مسبوقة للدفاع عن أمنها

 

 

كتبت/منى عامر

 

أشاد النائب عاطف ناصر، رئيس الهيئة البرلمانية لمستقبل وطن، بالبيان الصادر عن وزارة الخارجية ردًا على البيان البذىء من جانب ما يسمى بالمجلس الرئاسي في ليبيا، قائلا إنه أكد ان صبر مصر على الأوضاع في ليبيا ليس إلا حفاظًا على أرواح الليبيين ومصالحم ودولتهم. فمصر تعزز الوصول إلى حل سلمي ليبي لا يفتت الدولة ولا يدفع بها في متاهات التقسيم والمجهول.

 

ونوها ناصر، إلى أن الوقف المصري من ليبيا ورسائل الرئيس السيسي لقوى الإخوان والميليشيات في العاصمة الليبية طرابلس، تؤكد أن عليهم مراجعة حساباتهم جيدا وعدم التفكير بالاقتراب من حدود مصر أو خط سرت – الجفرة الذي حددته مصر والاكتفاء بالوقوف عند خطوط القتال الراهنة.

 

وشددا ناصر، على أن أردوغان والمرتزقة السوريون الذين ساقهم، وعتاة داعش الإرهابي يأملون في تحقيق نصر وهمي في ليبيا، وبالخصوص أردوغان لكي يستطيع أن يواجه الداخل التركي بعدما وصلت شعبيته للحضيض.

 

لكن ما يعلمه أردوغان قبل أي أحد غيره أنه ما لم يوقف أطماعه في ليبيا فستكون مقبرة لجنوده.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock