تحقيقات وتقارير

برلمانى: زيارة رئيس كوريا الجنوبية لمصر أتاحت فرص كبيرة لزيادة الاستثمارات والتبادل التجاري

 

كتبت/منى عامر

أكد النائب محمد محمود لبيب، عضو مجلس النواب، على الأهمية الكبيرة التي تنطوي عليها زيارة رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه لمصر ولقائه الرئيس السيسي، باعتبارها بداية جديدة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، خاصة وأن هناك نحو 33 شركة كورية تعمل في مصر علاوة على وصول التبادل التجاري بين مصر وكوريا الجنوبية إلى نحو 2 مليار دولار سنويًا.

ونوه لبيب، في تصريحات له اليوم، بما قاله رئيس كوريا الجنوبية على هامش لقائه رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي: “هيا ضعوا أيديكم فى أيدينا.. نجمع قوتنا فى قوة واحدة”، وهو ما يكشف عن تطلع كوريا الجنوبية لتعزيز علاقاتها الاقتصادية مع مصر في مختلف المجالات، خاصه في ظل ثناء الرئيس الكوري على العاصمة الإدارية الجديدة والمشاريع العملاقة في مصر، وتأكيده على إمكانية التعاون في الكثير منها.

وأردف عضو مجلس النواب، أن زيارة رئيس كوريا الجنوبية لمصر مهمة وتاريخية، وتأتي في وقت تتطلع فيه الدولتان مصر وكوريا الجنوبية، لتعزيز علاقاتهما بمختلف المجالات خاصة على الصعيدين الاقتصادي والتجاري.

واختتم النائب محمد محمود، بما قاله الرئيس الكوري، عن نجاح مصر في استقطاب أكبر عدد من المستثمرين الأجانب خلال خمس سنوات على التوالي، على الرغم من تداعيات جائحة انتشار فيروس كورونا، وهو ما يؤكد على الفرص الاقتصادية الكبيرة بالبلاد في ظل القيادة السياسية الحالية برئاسة الرئيس السيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock