تحقيقات وتقارير

برلمانى: تصريحات السيسي خلال إطلاق مشروع تنمية الأسرة المصرية دستور للمستقبل

كتبت/منى عامر

قال النائب محمد نشأت العمده، عضو مجلس النواب، إن التصريحات التي أدلى بها الرئيس السيسي خلال حضوره حفل إطلاق المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، بمثابة دستور عمل للمستقبل والأجيال القادمة، مشيرا إلى أن الرئيس أكد على ضرورة تضافر مختلف الجهود الحكومية والشعبية للارتقاء بالمجتمع، والعمل على تطوير التعليم قبل الجامعي وبعد الجامعي والارتقاء بالصحة المصرية.

ونوه نشأت في تصريحات له اليوم، برغبة الرئيس في زيادة المرتبات والارتقاء بالمستوى المعيشي للملايين المصريين لكن شرط تنظيم النمو السكاني وضبطه، وتضافر مختلف الجهود  والعمل ليل نهار لتحقيق الأهداف الموضوعة أمام الدولة.

ولفت عضو مجلس النواب،  إلى ما قاله السيسي أن القضية مشتركة وليست قضية سلطة، مشددا على أن مصر لا تزال قادرة على العطاء والانطلاق للمستقبل تحت حكم الرئيس السيسي وقيادته، لوجود رؤية شاملة للاصلاح المالي  والاقتصادي والنهوض بالزراعة والصناعة والخدمات وقطاع السياحة وغيرها.

واختتم النائب محمد نشأت العمده بأن التحديات الموجودة أمام البلد كبيرة ومتفاقمة، ولا يمكن نسيان أن 2011 كانت سنة فاصلة في حياة مصر، وأثرت كثيرا عليها، ولولا فضل الله والجهود العظيمة التي بذلت بعد ثورة 30 يونيو 2013 لكانت مصر ذهبت إلى غير رجعة مثل البلاد التي سقطت.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد قال: “القضية مشتركة وليست قضية سلطة، مفيش نظام في مصر، انا زيكم ومعاكم ومنكم، ولو مش قادر والله والله والله هديكم التحية وامشى.. هنعملها مظبوط كلنا.. اللى مش قادر يواجه ويجابه ده.. دى أمانة قدام ربنا.. مستقبل ولادنا.. القضية كبيرة أوي.. عاوزين تعليم كويس سواء قبل الجامعة أو بعد التخرج من الجامعة.. ويكون عندنا مستوي كويس.. بشرط المساعدة”.

جاء ذلك خلال إطلاق المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، حيث يعد الهدف الاستراتيجي العام لخطة تنمية الأسرة المصرية، هو الارتقاء بجودة حياة المواطن والأسرة بشكل عام من خلال ضبط معدلات النمو المتسارعة، والارتقاء بخصائص السكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock