تحقيقات وتقارير

برلمانى: بناء العدد الأكبر من المجمعات الصناعية بالصعيد يتيح فرصا واعدة للتنمية 

كتبت/منى عامر

قال النائب مدحت الكمار عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن الاهتمام بالصعيد هو اهتمام بجزء غالٍ وعزيز من أرض مصر، تعرض للتهميش كثيرا في عصور سابقة لعدم الوعي أنذاك، بقيمة الصعيد وكم الفرص التنموية والاستثمارية الواعدة الموجودة به.

ونوه الكمار. في تصريحات له اليوم، بتوجيه الاستثمارات الزراعية والصناعية إلى الصعيد، وتخصيص نسبة كبيرة من مبادرة حياة كريمة الرئاسية للصعيد، مشددا على أن هناك رغبة حقيقية من جانب القيادة السياسية المصرية في تطوير الصعيد وتنميته.

وأضاف عضو صناعة البرلمان، أن استثمار الصعيد بالنسبة الغالبة من المجمعات الصناعية التي تقيمها الدولة بنحو 10 مجمعات صناعية من إجمالي 17 مجمعًا صناعيا حتى الآن، يؤكد على الرغبة في التوسع في التنمية وتوفير عشرات الآلاف من فرص العمل لأبناء الصعيد وشبابه والقضاء على الفقر والأمية والجهل.

واختتم النائب مدحت الكمار، أن المجمعات الصناعية بالعديد من المحافظات على مستوى الجمهورية بها شروط أكثر من محفزة للمستثمرين وهناك ما يقرب من 17 مجمعا صناعيا تم إقامتها والنسبة الأكبر منها موجودة بالصعيد، وهى تقود تنميته صناعيا وتوفر فرصا واعدة للمستثمرين، وتعمل على تعميق التصنيع المحلي، وتبشر بتحقيق طفرة تنموية بالصعيد خلال الفترة القليلة القادمة.

يذكر أن الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، قد أكدت أن المجمعات الصناعية بالعديد من المحافظات على مستوى الجمهورية بها شروط أكثر من محفزة للمستثمرين، لافتة إلى أن هناك ما يقرب من 17 مجمعا صناعيا على مستوى الجمهورية.

وأوضحت أنه تم طرح 7 مجمعات صناعية حتى الآن، وهنا 5 مجمعات قيد الإنشاء وقاربت على الانتهاء، متابعة النسبة الأكبر من المجمعات الصناعية موجودة فى محافظات الصعيد، مؤكدة أن الصعيد يحظى بالنصيب الاكبر بنحو بـ10 مجمعات صناعية من أصل 17 مجمعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock