تحقيقات وتقارير

برلمانى: المصريون لقنوا إرهابيو الإخوان درسا فى الوطنية وفشل مظاهراتهم يؤكد ذلك

 

كتبت/منى عامر

قال النائب اشرف رشاد عثمان، عضو مجلس النواب، أن الفشل الذريع الذي قوبلت به المظاهرات التحريضية الأخيرة التي مولها تنظيم الاخوان الإرهابي في العديد من القرى والمدن المصرية، أثبت أن المصريون على قلب رجل واحد، وأنهم لن ينساقوا وراء دعوات الهدم والتخريب والدمار وخلف مجموعة من الخونه والمأجورين.

وأضاف عثمان، أن فشل دعوات الإخوان الإرهابية يؤكد عدم تصديق الشعب المصري للشائعات والمغالطات التي يزفونها لملايين المصريين عبر لجان الكترونية خبيثة.

وأكد عثمان، إن المصريون يلمسون بأنفسهم مشاريع قومية عملاقة، أخرها قيام الرئيس السيسي بافتتاح مجمع مسطرد بعد 9 سنوات على غلقه، ويشهدون تطورا على مختلف الأصعدة والميادين، وإصلاح اقتصادي ومالي شامل، وهو ما انعكس في النهاية على عدم قبول المصريين المشاركة بأي شكل في هذه التظاهرات ونالها الفشل الذريع.

وشدد النائب أشرف رشاد، على أن الدعوة للتظاهرات المخربة، هى موجة جديدة من دعاوى التخوين، والرغبة في افشال البلد ووقف تيار الانجازات. لكن المصريون كانوا ولا يزالون شعبا عظيما لا يمكن أن يضر بوطنه لتنفيذ أجندات خارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock