تحقيقات وتقارير

برلمانى العاصمة الإدارية الجديدة حلم تحول إلى واقع على يد الرئيس السيسي ويعمل بها نحو مليون عامل

  • كتبت/منى عامر

أكد النائب اشرف رشاد عثمان، عضو مجلس النواب، أن الخروج من الوادي والدلتا وانشاء عاصمة إدارية جديدة تناسب العصر وتواكبه. وتنقل الوزارات والمقررات الحكومية اليها لرفع الضغط عن القاهرة وانقاذ مرافقها وتخفيف الكثافة السكانية عنها، كان حلما على مدى اجيال في مصر. وقد طرح منذ ستينيات القرن الماضي. لكنه تحول إلى حقيقة على يد الرئيس السيسي.

وأشار عثمان، الى قرب الانتهاء من المرحلة الأولى من العاصمة الادارية الجديدة وتقارب مساحة واشنطن.

كما أكد عثمان، أنه سيتم الانتهاء من الحي الرئاسي والحي الحكومي ومجلس النواب قبل نهاية العام الجاري. لافتا ألى أن من يعملون في العاصمة الادارية الجديدة يصل إلى نحو مليون عامل بشكل مباشر وغير مباشر.

وشدد عثمان، أن المرتقب أن تكون العاصمة الإدارية الجديدة هى عاصمة للشرق الأوسط وأفضل مدينة فيه وقد تم التخطيط لتكون طفرة حقيقية في تخطيط المدن وإقامتها في القرن ال21.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock