تحقيقات وتقارير

برلمانى: إقرار آليات تشجيعية لتوريد القمح تضمن عدم وجود أي أزمة لنهاية العام

كتبت/منى عامر


اعتبر النائب محمد محمود لبيب، عضو مجلس النواب، العديد من الإجراءات الاقتصادية والقرارات الحاسمة للسيطرة على ارتفاع الأسعار ومواجهة موجة التضخم العالمية، قرارات جيدة وفي توقيت مناسب تمامًا بتوجيهات الرئيس السيسي، وقادرة على ضبط الأوضاع ومنها إقرار آليات تحفيزية لتشجيع المزارعين على توريد القمح للحكومة، والتنسيق من جانب وزارة الزراعة مع وزارتي التموين والتنمية المحلية في ذلك.

ونوه محمود، في تصريحات له اليوم، بقرار إقرار آليات تحفيزية لتشجيع المزارعين على توريد القمح للحكومة، وتقديم موعد التوريد ليكون في أول أبريل القادم بدلا منتصف أبريل كما كان مقررًا كل عام. معتبرا هذه قرارات استباقية من جانب الدولة في موضوع القمح.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الدولة مقبلة على موسم توريد القمح، علاوة على وجود مخزون استراتيجي وهو ما يعني إنه لن تكون هناك أي أزمة في القمح اطلاقا حتى نهاية العام الجاري.

وأشاد محمود لبيب كذلك، بمشروعات التوسع الأفقى، والتي ساهمت فى زيادة مساحة الأراضي المزروعة قمح إلى نحو 3.6 مليون فدان هذا العام، علاوة على ما كشفه وزير الزراعة عن التنسيق مع اتحاد الدواجن وبعض المسئولين، لبحث أسباب زيادة الدواجن والبيض رغم تحقيق اكتفاء ذاتي منهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock