أخبار النيل

بالصور || حزب الحرية المصرى يحتفل بذكري ثورة ٣٠ يونيو

كتب – علاء حمدي

 

احتفلت امانة الفاهرة بحزب الحرية المصرى مساء يوم الاثنين ٢٩/٦/٢٠٢٠ بعيد ثورة ٣٠ يونيو المجيدة بمقر الامانة بشارع القصر العينى حيث كان لحزب الحرية المصرى بقيادة السيد اللواء / احمد العزازي امين عام القاهرة السبق فى الاحتفال بهذه الذكرى الجليلة و ذلك بالقيام بتوجيه دعوة للسيد اللواء فوزى رمضان رئيس لجنه الدفاع و الامن القومى بالامانة العامة لحزب الحرية المصرى و السيد المهندس محمود حسن مستشار رءيس لجنة الدفاع و الاعلامى احمد على مستشار رئيس اللجنة للقيام باحتفالية تليق بالحدث الذى يعتز به جموع المصريين الشرفاء و الذين يعتبرونه يوم العزة و الكرامة

و قد شرف الحضور قبول الدعوة السيد الدكتور احمد بيومى الامين العام المساعد للحزب و الاستاذ / هانى العجمى مساعد امين التنظيم للحزب و الدكتورة حنان الصعيدى امين مساعد جنوب القاهرة و الدكتور ادم محمد ادم امين لجنة الصحة و الدكتورة ريهام جعفر امين الاتصال السياسى بالقاهرة و الاستاذ عبد العزيز سمير امين شباب القاهرة و عدد من السادة الاعضاء المحترمون بِمَا يسمح به فى ظل السماح بالاجتماعات و الحضور النسبى الذى نصت عليه الدولة من اجراءات احترازية ،

ومن جانبه بدا سيادة اللواء أحمد العزازي افتتاح الاحتفالية بتهنئة فخامة الرءيس عبد الفتاح السيسى بهذه المناسبة المجيدة مشيرا الى ان ثورة 30 يونيه رسخت مفهوم للدوله الوطنيه أمام مؤامرات التفتيت والتقسيم ماهي الا ملحمه وطنيه لكثير من التجارب لتبدأ الدول العربية التي تعاني غياب الاستقرار في فصل جديد للحرب علي الإرهاب وافشال المخططات الهادفه لنشر الفوضي وهدم الدول من خلال استلهام تجربه بناء الدولة المصرية الحديثة

و قام الدكتور احمد بيومى بشرح تاريخ مصر منذ بداية الحرب العالمية الاولى ثم بعدها العوامل السياسية و الاقتصادية للدولة و بعض الاحداث التى حدثت بين الشعوب و التاريخ المصرى و التحديات التى واجهتها مصر و قد استعرض دور مصر مع بعض الدول المواجهة للارهاب و قد انهى سيادة اللواء فوزى الاحتفالية بطمانة اللحضور بوضع البلاد المتقدم بين الدول الاخرى بالاشارة الى مكانة مصرنا العظيمة و ترتيبها سواء على المستوى العسكرى او الاقتصادى و بالمقارنة بوضعنا ما قبل و ما بعد الثورة

و ايضا أكد اللواء فوزي أن أول قرار مصري بعد ثورة 30 يونيه وقف تدفق الارهابيين الي ساحات القتال بالمنطقه سواء في سوريا وليبيا والعراق بما ساهم في حرمان الجماعات الارهابيه من مخزون بشري في مرحلة ما بعد الثوره والتي ساعدت في إعادة الثقه في مفهوم الدولة الوطنيه و انهى كلمته بالمقولة العظيمة ان ” من قاد مصر قاد العالم باجمعه ” .

و فى نهاية الاحتفالية الراقيه دعى اللواء عزازى الحضور للوقوف دقيقة حداد تمجيدا لارواح شهداءنا الابرار من الجنود و الضباط الذين يفنون حياتهم فى خدمة بلادهم ليحيا اخوانهم حياه كريمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock