أخبار النيل

الفلاحين : نعيش عيشه عزيزه وكريمه فى عصر الرئيس السيسى

كتبت / سومية يوسف

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان غالبية الفلاحين يعيشون في القري المصريه والعزب والكفور والنجوع والتي يصل عددها إلي 4741 قريه و31 الف عزبه وكفر ونجع ويسكنها نحو55% من سكان جمهورية مصر العربية .

لافتا أبو صدام ان القري المصريه ظلت بعيده عن التطور والتغيير وعن اهتمام الدوله واهلها الاكثر فقرا واحتياجا حتي فتح هذا الملف الرئيس عبدالفتاح السيسي صاحب النظرة الثاقبه والرؤيه العميقه بمبادرته التاريخيه عام2019 التي لم يري العالم مثيل لها علي الاطلاق وهي مبادرة “حياة كريمه ” ليصبح اهل القري محل اهتمام المسؤلين وتتغير حياتهم من الاهمال وتسول الخدمات إلي حياة عزيزه وكريمه .

وأضاف ابوصدام ان النهوض بالريف هو عين الحكمه لان الريف هو قاعدة الهرم واساس بناء الدوله فالبداية الصحيحه دوما ما تكون بوضع اساس قوي ومتين حتي يصمد البناء امام كل التحديات
فايادي الريفين أول الايادي التي تقطف الثمار ليأكل منها كل المصريين بل معظم سكان العالم ولذا فإن الحفاظ على صحتهم هو حفاظ علي صحة الجميع ومرضهم سيمرض به الكل ولذا فإن الاهتمام بتوفير المستشفيات الحكومية والقوافل العلاجيه أحد اهم اهداف مبادرة حياة كريمه .

وتابع أبو صدام ان من بين اهداف المبادره رصف الطرق الريفيه وربطها بالطرق الرئيسيه لسهولة نقل البضائع من والي الريف وبذلك تنخفض تكلفة المنتج مما يخفض الاسعار علي المستهلكين
كما كان لتوصيل الصرف الصحي للقري بالغ الاثر في الحفاظ علي المياه الجوفيه من التلوث وانتاج منتجات زراعيه صحيه وأمنه .

واوضح عبدالرحمن ان مساعدة اهالي الريف في تطوير منازلهم وستر عوراتهم ابلغ الاثر في قطع الطريق علي مستغلي صعوبة الحياة لهؤلاء الفقراء لنشر الفتنه والافكار الهدامه والوقيعه بين الشعب والحكومه .
كما تقضي هذه المبادره علي الهجره الداخليه وانتشار العشوائيات وتقرب المسافات بين الحكومه والمحكومين .

واشار النقيب عبدالرحمن ان الحكومه خصصت مليارات الجنيهات لإنجاح هذه المبادره الكريمه لتوصيل الخدمات الأساسيه لمعظم القري كالخدمات التعليميه ، والصحيه والثقافيه ، والرياضيه ، لتوفير حياه كريمه وعزيزه لمن كانوا اكثر احتياجا لرفع المعاناة عنهم وتحويل القري إلي قري نموذجيه منتجه يهاجر اليها المصريين بعدما كانوا يفرون منها .
وفى ذات السياق قال ابوصدام ان اقامة المشاريع الصناعيه والتجارية الكبيره والصغيره في القري بمشاركة المجتمع المدني مع الجهات الحكومية يساهم في تحسن معيشة اهل القري و سوف يساهم في تحقيق حياة افضل ومستقبل مزدهر لكل المصريين .

وأكد عبدالرحمن ان اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بالفئات الاكثر احتياجا هو حجر الاساس لبناء حائط صد منيع ضد المتآمرين والارهابيين وتقوية الجبهة الداخليه للوقوف بكل قوة اما جميع التحديات والنهوض بمصرنا الغاليه .

وجدير بالذكر أن دعا الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين جميع المصريين للحفاظ علي المكتسبات من الامن والإستقرار والتنميه
والنظر إلي المستقبل والعمل والإنتاج بكل جد للوصول إلي مصر التي نريدها مع الوقوف بكل حسم امام دعوات الإرهابيين والمعارضين للهدم والخراب وعدم الإنسياق وراء الشائعات المغرضه التي تهدف إلي وقف عجلة التنميه وبث الفتنه والبلبله في صفوف الشعب المصري .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock