أخبار النيل

الفلاحين : الزحف العمراني العشوائى أخطرانواع التعدي على الأراضي الزراعيه

كتبت / سومية يوسف

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان الزحف العمراني العشوائي سرطان يتوغل في جسد الرقعه الزراعيه .

لافتا أبوصدام ان الرقعه الزراعيه تتعرض لأنواع كثيره من التعديات ويشكل الزحف العمراني العشوائي اخطرها
علي الرقعه الزراعيه .

وأضاف النقيب أبوصدام ان الأرض الزراعيه هي مخزن الأمن الغذائي والتعدي عليها يعد من أكثر الأخطار التي تهدد الأمن الغذائي لكل المصريين وحماية هذه الأراضي الزام دستوري علي الدوله وواجب وطني وإنساني علي كل المصريين ويحسب للحكومه الحاليه الإعتراف بفداحة هذه المشكله كما يحسب للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس شجاعته النادره في التصدي لهذا الملف بكل تحدياته .

وأشار الحاج حسين عبدالرحمن إن الزحف العمراني العشوائي كأحد أخطر صور التعدي على الأراضي الزراعيه والذي أفقدنا نحو 400الف فدان من أجود الأراضي الزراعيه منذ الثمانيات وحتي الأن منهم ما يقارب 100الف فدان في العشر سنوات الأخيره مما يستلزم اكثر من15مليار جنيه مصري لإستصلاح أراضي جدبده تعويضا لما فقداناه في العشر سنوات الأخيره فقط ولن تكون الأراضي المستصلحه حديثا بجودة وخصوبة الأراضي المفقوده بأي حال من الأحوال .
وأكمل النقيب ابوصدام بالإضافه الي حاجتنا لمليارات الجنيهات الآخري لتصحيح أوضاع المباني العشوائيه الجديده وتوصيل الخدمات .

واوضح عبدالرحمن فى بيان له اليوم لجريدة النيل إن التعدي علي الأراضي الزراعيه اتخذ صور كثيره في الآونه الاخيره حبث كان يقتصر التعدي على الأراضي الزراعيه علي البناء عليها أو تبويرها أو تجريفها
لكن ظهرت صور اخري من التعديات توجب علينا سن تشريعات قوانين جديده للتصدي إلي التعديات الحديثه علي الرقعه الزراعيه وضرورة نشر الوعي بها وتشجيع البحث العلمي في هذا المجال .

وجدير بالذكرأن في السنوات الأخيرة ظهرت صور لإفساد الأرض الزراعيه بالتلوث من مخلفات الكتل السكانيه والمصانع المجاوره للأراضي الزراعيه وتسرب مياه الصرف الصحي إلي الأراضي المجاوره لهذه التجمعات السكانية العشوائيه وتلوث المياه الجوفيه كما يؤدي الإفراط في إستخدام المبيدات وللأسمده الكيماويه إلي تلوث التربه وضعف الإنتاجيه وتبرز مشكلة الإستصلاح العشوائي للأراضي وعدم إدراج الصرف الزراعي لتطبيل الأراضي الزراعيه وطفح الأملاح علي سطح الأرض المنخفضه وموتها
كما إتسعت حجم إستقطاع الأراضي الزراعيه للمنافع العامه لإقامة بنيه أساسيه أو إضافة أراضي للأحوزة والكردونات العمرانية لمواكبة الزياده السكانيه الكبيره كما ظهرت صوره اخري للتعدي علي الاراضي الزراعيه تتمثل في اقامة شبكات المحمول والتي اقتطعت آلاف الأفدنه الزراعيه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock