تحقيقات وتقارير

العمليات الإرهابية تستهدف مسار العائلة المقدسة

إيمان البدوى

أعلن تنظيم داعش الارهابي عن مسؤوليته في الضلوع بعملية دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا والذي راح ضحيته 9 أشخاص و13 اصابة من المواطنين المصريين من المسيحيين والذين كانوا قادمين من رحلة صلاة بالدير.

الأمر الذي شهد استنفارا أمنيا حيث لم يمر عدة ساعات الا وأن تمكن الأمن من قتل 19 مسلحا وضبط 3 منهم.

ومن خلال عذا الحادث وتزامنا مع عدد الحوادث الارهابية التي استهدفت الكنائس والأديرة فان الجماعات الإرهابية تستهدف خريطة سير العائلة المقدسة كما هو موضح بالخريطة.

وذلك بعد رفع الحظر عن السفر إلى مصر وعودة السياحة الدينية وأولي رحلات وفود سياحية أسبانية وبولندية وبالتالي العمل علي ترهيب المسيحيين الأوروبيين من دخول مصر وبالتالي ضرب قطاع السياحة بعد انتعاشها.

ودعونا نستعرض  بعض العمليات الارهابية التي استهدفت الكنائس كالتالي :_

استهداف مسيحيين في العريش فبراير 2017  وايريل 2017 كنيسة مارجرجس طنطا والكاتدرائية المرقسية بالاسكندرية  وهجوم علي مسيحيين في مايو 2017 علي اتوبيس عائد من المنيا وهجوم كنيسة مارمينا حلوان في ديسمبر 2017  وعاودت الجناعات الارهابية المحاولة في أغسطس واستهداف كنيسة مسطرد  واستهلوا الشهر الحالي برحلة الدير الانبا صموئيل كما علمنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock