الشرق الاوسط

العسومى رئيس البرلمان العربي يدين إفتتاح جمهورية التشيك مكتب لسفارتها بمدينة القدس المحتلة

متابعة / سومية يوسف

أدان صاحب المعالي السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي افتتاح جمهورية التشيك مكتب لسفارتها في مدينة القدس المحتلة ، واصفاً هذه الخطوة بأنها اعتداء سافر على الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية التي تؤكد جميعها على عدم المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم لمدينة القدس ، بإعتبارها مدينة واقعة تحت الإحتلال.

وأضاف رئيس البرلمان العربي أن هذه الخطوة تمثل خروجاً عن ثوابت السياسة الأوروبية تجاه القضية الفلسطينية، وتخالف صراحة قرار مجلس الأمن الدولي رقم 478 لعام 1980 بشأن رفض قرار الحكومة الإسرائيلية ضم القدس وحظر إقامة بعثات دبلوماسية بها، وكذلك قرار مجلس الأمن رقم 2334 لعام 2016 بشأن عدم إعتراف مجلس الأمن بأي تغييرات تجريها القوة القائمة بالإحتلال (إسرائيل) على القدس بغير طريق المفاوضات.

وطالب العسومى رئيس البرلمان العربي حكومة وبرلمان جمهورية التشيك بالتراجع عن هذه الخطوة المخالفة للشرعية الدولية، مؤكداً أنها ليس لها أي أثر قانوني ولن تغير شيئاً من الوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس المحتلة، بإعتبارها إحدى قضايا الحل النهائي التي سيتحدد مصيرها من خلال المفاوضات بين الأطراف المعنية، وليس بالقرارات الأحادية المخالفة لقرارات الشرعية الدولية والإجماع الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock