تحقيقات وتقارير
أخر الأخبار

الشهيد أحمد منسى أختار الشهادة دفاعآ عن وطنه قصه تحكى بكل فخر

كتبت/منى عامر

 

أحمد منسى قائد الكتيبه 103 صاعقة بشمال سيناء, اتولد سنه 1977 بـمحافظة الشرقية استشهد يوم 7 يوليو 2017 فى هجوم إرهابى فى شمال سيناء بمصر .

وبدأت أحداث مسلسل الاختيار الذي يجسد قصة بطولة الشهيد أحمد المنسي، قائد الكتيبة 103 صاعقة، الذي يقوم بدوره الفنان أمير كرارة، بلحظة وصول الإرهابي هشام عشماوي، الذي يلعب دورة الفنان أحمد العوضي.

 

وظهرت بعض المشاهد المأخوذة من الواقع، للحظة وصوله إلى مطار القاهرة بواسطة القوات الخاصة المصرية، قادما من ليبيا، وظهر النجم محمد رجب كضيف شرف، في دور لأحد الضباط المشتركين في عمليه القبض على الإرهابي.

 

وشهدت الحلقة مشهد بين المنسي وضابط القوات الخاصة محمد رجب، أمام أحد مستشفيات القوات المسلحة، يطمئن على والده اللواء المتقاعد، ويظهر بعدها عشماوي قادما للمستشفى لإنهاء إجراءات الكشف الطبي، لتقديم طلب المعاش المبكر.

 

ويدور حوار بين المنسي وعشماوي حول أسباب رغبته في إنهاء حياته العسكرية، ليعرض عشماوي على المنسي أن يترك الخدمة ويقول له ومين يحارب أنا مبعرفش اعمل حاجة تانية .

 

وتنتقل الأحداث إلى ظهور كل من عماد الدين السيد أحمد عبدالحميد، والشيخ حاتم، وهم ضباط سابقين بالصاعقة المصرية، لكنهما انضما إلى الجماعات المتطرفة، ليصبحا فيما بعد مساعدين للإرهابي عشماوي، ويدور البينهم حول تنفيذ بعض العمليات الإرهابية ورغبتهم في تثبيت حكم الإخوان في مصر للمساعدة في محاربه أعداء الإسلام، على حد وصفهم.

 

وانتقل الأحداث إلى مشهد من داخل الكتيبة 103، ويظهر عشماوي رغبته في معاقبة أحد العساكر ومنعه من الإجازة، بسبب الغناء، ويتدخل المنسي ويطلب منه أن يكون لين القلب ويذكره بقول الله «ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك»، ويرفض عشماوي ويصر على تعنيفه.

 

وظهرت أسره كل من الشهيد المنسي والارهابي عشماوي، في وقت الإفطار في رمضان، ويدور حوار مشابه بين كل أسره حول قطع الكهرباء لفترات طويلة، وتدافع أسرة العشماوي وعلي رأسهم زوجته التي تلعب دورها الفنانة دينا فؤاد، بأنه هجوم على الدولة لتشويه صورة ما سمته بالحكم الإسلامي.

 

وتنتهي الحلقة بمشهد إنساني للحظة الغدر بأفراد كمين رفح، والمعروفة باسم مجزرة رفح الأولى، ويظهر العساكر في وقت تناول الإفطار الذي اعده لهم صديقهم المسيحي، ويلعب الفنان كريم محمود عيد العزيز دور أحد عساكر الكتيبة وهو آخر من تبقي على قيد الحياة من بين زملائه.

 

ويذكر أن مسلسل الاختيار، بطولة أمير كرارة وأحمد العوضى ودينا فؤاد، وهو تأليف باهر دويدار وإخراج بيتر ميمى وإنتاج شركة سينرجى ويعد من الأعمال المرتقبة بشدة فى دراما رمضان .

 

وقالت أرملة الشهيد منسى، أشاهد الحلقة الأولى الآن للمرة الثالثة شاهدت عرضه علي mbc مصر ثم ontv والآن ontv دراما أنه يبلغني رمضان وأشوف المسلسل”.

 

وأثنت منار المنسي علي فريق العمل مؤكدة أنهم بذلوا جهدا كبيرا في تدقيق كل التفاصيل، وقالت منذ استشهاده جاء لنا عدد من المنتجين لكن لم يظهر العمل إلى النور ومر رمضان والثاني وكنت قد فقدت الأمل حتي جاءت شركة سينرجي وعملت بجدية لإخراج العمل بصورة مشرفة تخلد اسم بطولة “أحمد منسي”، زوجي ساب لولاده اسم هيفضلوا فخورين بيه بس كان نفسي نربط الأجيال الجديدة بعمل درامي يظهر حب الأبطال لوطنها وليعرفوا معني الجيش المصري وقيمة سيناء اللي بيضحي أعز الناس بحياتهم لحمايتها ، هدفنا أن الرسالة توصل.. والناس تفهم أن اللي بيحصل في سيناء هي حرب حقيقية فعلا.. فمازالت الدولة تحارب دفاعًا عن الوطن من الإخوان والجماعات الإرهابية، وقالت بدعي أقابل أحمد في الجنة واسلمه ولاده وأنا محققة فيهم اللي كان بيتمناه”.

 

وأشارت إلي أن أكثر مشهد أثر فيها في الحلقة الأولي هو مشهد تجمع أسرة المنسي حول مائدة الإفطار لأنها حضرت تصويره مع أولاد البطل واستغرق ٨ ساعات لنراه لمدة دقيقتين علي الشاشة.

 

وعن رد فعل أبناء الشهيد علي المسلسل، قالت منار المنسي، “عالية” قالت لي “بابا كان شكله طيب أوي يا ماما، وأوضحت منار أن عالية كان عمرها أربع سنوات عند استشهاد أبيها، وعندما رأت مشهد توقف البطل أمير كرارة لإيصال سيدة لداخل المدينة قبل الإفطار تأثرت جدا بالمشهد.

 

ولفتت منار زوجة البطل الشهيد، كلما سمعت الفنان أمير كرارة يدعو الفنانة سارة عادل “مشمشة” أشعر بسعادة غامرة وكأني اسمع أحمد بينادي عليا.. هو سالني كان بيناديكي باسم إيه وقلت مشمشة.

 

وقالت “منار”، إن سارة عادل كانت دائمة التواصل معها خاصة أنها تجسد شخصية زوجة المنسي: “هي دايمًا بتكلمني تسألني على تفاصيل دقيقة جدًا.. وبتسألني على لبسي وبتجيب حاجات شبهي فعلًا عشان تلعب الدور صح”.

 

وعن تجسيد الفنان أمير كرارة لحياة الشهيد المنسي قالت: انه يؤديه بصدق شديد و يهتم بالتفاصيل الصغيرة لافتة إلى أن إدارة الشئون المعنوية تابعت كل تفاصيل الملابس والمعدات العسكرية.

 

واختتمت منار تصريحاتها، انتظروا كل يوم مفاجأة جديدة هيقدمها لنا المؤلف المبدع باهر دويدار اللي قدر فعلا إنه يوقف قلوبنا في ختام حلقة النهاردة مع مخرج العمل بالمشاهد الحقيقية لاستشهاد الجنود في ٢٠١٢ وقت الفطار وفكرني باللي قالهولي منسي وكتبه علي صفحته وهو ينعي الجنود ويغبطهم ويدعوا الله ان يلحق بهم ويقول يارب ان لم يكن علي منك غضب فلا ابالي يارب الحقني بهم واقبلني من الشهداء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock