تحقيقات وتقارير

الشهابي فى المنصورة مجتمع النصف فى المائة يطل برأس

 

كتبت/منى عامر

امام الآلاف من المواطنين فى قرية طناح مركز المنصورة الذين تجمعوا للاستماع لكلمته فى مؤتمر تائيد للمرشح المهندس حسن هجرس امين تنظيم حزب الجيل فى محافظة الدقهلية.

وتحدث ناجى الشهابي، رئيس حزب الجيل، عن الانتخابات البرلمانية وسيطرة رجال المال عليها والحكومة وقانون مخالفات البناء وعن دور البرلمان.

وقال ناجى الشهابي، جئناكم اليوم لندعوكم إلى انتخاب مرشح حزب الجيل المهندس حسن هجرس ونتحدث معكم عن التحديات التى تواجه الدولة المصرية وحروب الجيل الرابع التى يشنها الأعداء علينا بعد أن أوقف الشعب المصرى وقواته المسلحة حصن الوطن وسنده مخطاطاتهم بثورته فى 30 يونيو 2013.

وطالب الشهابي، الشعب المصرى باليقظة والتنبه والالتفاف حول الدولة وقواته المسلحة وأكد أن هدف هذا النوع من الحروب الذى يطلق الشائعات ويزيف الحقائق وينشر الأكاذيب هو ضرب ثقة المواطن بمؤسساته الوطنية وعلى رأسها قواتنا المسلحة التى اوقفت كل المخطاطات المعادية فى 3 يوليو 2013 وأن سلاحنا فى هذه المعركة هو الوعى اى زيادة وعى المصريين .

واتفق ناجى الشهابى، مع الرئيس السيسى على ضرورة العمل على تماسك الجبهة الداخلية وأنها قادرة على إنقاذ الوطن والدولة مما يدبر ضدها وتساءل رئيس حزب الجيل هل إدارة الانتخابات البرلمانية الحالية تساعد على تماسك الجبهة الداخلية والتفاف الناس حول الدولة والرئيس ومؤسساتها الوطنية وهل الحكومة تعمل من اجل الشعب الذى تحمل فاتورة الإصلاح الاقتصادى بصبر ومعاناة ووطنية أم مازال الشعب يبحث عمن يحنو عليه ؟

واستمر الشهابي، فى تساؤلاته هل أصبحت عضوية البرلمان قاصرة على أصحاب الملايين بعد أن شهدنا تزاحما من رجال المال على التبرع بالملايين لحزب وليد لا نعرف له أب وأكد رئيس حزب الجيل ان المشاهد التى شاهدها الشعب فى الشهور الماضية تؤكد ان مجتمع (النصف فى المائة) الذى ثار عليه الرئيس جمال عبد الناصر وزملائه فى 23 يوليو 1952، يطل برأسه من جديد وبشكل مستفز وعنيف .

وأضاف ناجى الشهابى، انه يعمل فى السياسة من اكثر من 43 عام ولم تمر عليه ممارسات فى الانتخابات مثل التى تمر الآن واضاف ملايين من الجنيهات تدفع من اجل شغل مقعد فى قائمة يقال أن الدولة ترعاها ، كيف والدستور والقانون ينص على ان تكون الدولة على مسافة واحدة من كل الاحزاب .

وذكر الشهابي، أنه لمن المحزن أن تلك القائمة ضمت أعضاء لم يعملوا بالسياسة من قبل ولم يحلموا بأن يلعبوا دورا لصالح الشعب فى يوم من الأيام وكان كل همهم هو جمع ملايين الجنيهات.

وأكد الشهابى، ان تصحيح كل هذه الأوضاع شرط واجب لتحقيق تماسك الجبهة الداخلية والانتصار فى حروب الجيل الرابع والجيل الخامس واضاف الشهابي ان الأمل فى تلك الآلاف المحتشدة لتائيد مرشح حزب الجيل المهندس حسن هجرس وأكد أنهم قادرون على صنع المستحيل وتحقيق الحلم بأن يصبح واحد منهم نائبا عنهم.

ودعا رئيس حزب الجيل، أن تتخلى الحكومة عن سياسة الجباية وجمع الأموال من الشعب الغلبان والفقير وضرب مثلا بقانون مخالفات البناء والتصالح الذى يفرض غرامة على مواطن بسيط بنى منزلا يستره ويحمى عرضه وأعرب الشهابي عن اندهاشه من أن الحكومة تعلم أن المواطن الفقير لا يملك سداد قيمة المخالفة طبقا للقانون الذى أصدره مجلس النواب لذلك طالبت رجال جمع المال بسداد قيمة المخالفة عن الفقراء وانبرى هذا الحزب الذى جمع الملايين لسداد قيمة الغرامات عن الفقراء .

وأكد الشهابي، ان هذا لا يحدث فى اى بلد فى العام ..فأى حكومة تعمل من أجل شعبها والبرلمان يصدر قوانين لصالح الشعب.

واضاف الشهابي، طالما الحكومة تعلم أن الشعب غير قادر على سداد قيمة المخالفة فلماذا أصدرت القانون .

وأكد الشهابى، ان الحكومة أولى بالشعب من رجال جمع المال وأن عليها أن تحنو عليه وترحمه.

ودعا رئيس حزب الجيل، الجماهير المحتشدة بالالتفاف حول ابنها المرشح حسن هجرس ورفعه إلى مجلس النواب ليكون نائبا عنهم يراقب الحكومة ويشرع القوانين التى تحقق مصالح الشعب وتخفف معاناته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock