أخبار النيل

السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية بالسويس

 

 

كتبت /منى عامر

 

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، افتتاح نفق الشهيد أحمد حمدي(2) بمحافظة السويس، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكي القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

 

وتم تصميم نفق الشهيد أحمد حمدي (2) الذي يعد إنجازا كبيرا وفق دراسات عالمية لربط سيناء ببقية أنحاء الجمهورية، ويتكون نفق الشهيد أحمد حمدي (2) من حارتين مروريتين؛ كل حارة بعرض 3.6 متر والقطر الداخلي لهذا النفق يبلغ 11 مترا والقطر الخارجي أكثر من 12 متر أما الارتفاع الصافي داخل هذا النفق يبلغ 5.5 أمتار والطول الإجمالي لهذا النفق يبلغ 4250 متر وطول الحفر النفقي كان 3400 متر وطول الحفر بالمكشوف 850 متر.

 

كما أن هذا المشروع تم تنفيذه بسواعد الآلاف من المهندسين والعمال والفنيين من تحالف الشركات الوطنية تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بمعدل إنشاء تجاوز أكبر المعدلات العالمية.

 

وقد بدأ الاحتفال بعرض فيلم تسجيلي بعنوان “شريان أمل وحياة”، تناول التاريخ الوطن الملئ بجهود المصريين ومنها بناء منظومة الأنفاق (نفقان في الإسماعيلية ومثلهما في بورسعيد، وهي تعد شرايين تنموية تحقق السيولة المرورية وربطت سيناء بالوادي والدلتا واختصرت زمن عبور القناة ل 20 دقيقة بدلا من انتظار الشاحنات والمركبات على المعديات والتي كانت تصل إلى 5 أيام.

 

وأشار الفيلم إلى أن أنفاق قناة السويس تعد مسيرة أمل ورحلة عمل لا تنتهي، واليوم نواصل رحلة الربط الكامل لسيناء وذلك بإنشاء نفق موازي لنفق الشهيد أحمد حمدي القديم شمال السويس.

 

وأوضح أن كل نفق من أنفاق شمال السويس سيكون في اتجاه واحد بدلا من اتجاهين، القديم من الغرب إلى الشرق والجديد من الشرق إلى الغرب .. مشيرا إلى أن عدد الأنفاق الحالية التي تربط سيناء بالجمهورية أصبحت 6 أنفاق.

 

 

أوضح اللواء أركان حرب إيهاب محمد الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ، أن خروج ماكينة الحفر ينهي الحفر والتبطين لجسم نفق الشهيد أحمد حمدي ٢، مما يسهم في تنمية الحركة والتجارة ل جنوب سيناء .

 

 

واستعرض رئيس الهيئة الهندسية، في كلمته، علي هامش حفل افتتاح أعمال حفر نفق السويس بحضور الرئيس السيسي وعدد من كبار رجال الدولة ، مواصفات النفق والذي شارك فيه ٥ آلاف مهندس وعامل وفني للآن بتحالف شركتي بتروجيت وكونكورد المصريتين بإشراف القوات المسلحة.

 

وأشاد الفار، بقرار الرئيس بالاعتماد علي الشركات الوطنية في كافة أعمال الحفر النفقي وصب الحلقات الإسمنتية وصب وحدات المداخل والمخارج واكتسابهم خبرات كبيرة أدت إلى إنجاز الأعمال في وقت قياسي تتحاوز المعدلات العالمية ووصلت ٢٧٠ مترًا طوليًا في الشهر بما يفوق معدلات الانجاز السابقة في حفر أنفاق تحيا مصر و٣ يوليو.

 

وقال الفار، إنه من المتوقع افتتاح النفق في يوليو ٢٠٢١ ، حيث تم دمج أعمال الحفر بالتوازي لمراحل مختلفة مما أنتج إنجازا غير مسبوق في المعدلات وبتخفيض ٢٥% من تكلفة حفر نفق تحيا مصر و٣٩٪؜ من تكلفة حفر أنفاق ٣٠ يونيو.

 

كما أشاد النائب بدوى عبداللطيف، عضو مجلس النواب بإنجازات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى كل المجالات واهمها شبكة الطرق والأنفاق والتى تربط مصر ببعضها وتقلل من المدة الزمنية التى نستغرقها فى الوصول من محافظه لاخرى والاهم ان هذة الأنفاق والطرق تم تنفيذها بشركات وأيادى مصرية وفى وقت قياسى مما يظهر براعة المصرين وقوتهم .

 

وأكد عبداللطيف، أن هذة الطفره ستنقل مصر إلى مرحله جديدة واعلى من الاستثمارات والانجازات الاقتصادية فى الفترة المقبله وستزيد من جلب الاستثمارات الخارجيه وتوفير فرص عمل كثيرة للشباب .

 

واشار عبداللطيف، ان الأنفاق الجديد ستكون حافز للتنمية والتعمير الحقيقى داخل سيناء مما سيكون حافز للشباب وسيجتذب جزء كبير من سكان الدلتا والصعيد للعمل والإقامة بسيناء .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock