ثقافة وفن

“الدراج البريطاني ألكسندر” ضيف بريطانيا و ماك كلوب بالإسكندرية

إيناس سعد

استقبلت «ويندي فريمان»، قنصل عام بريطانيا بالإسكندرية، و«منظمة ماك كلوب» للتنمية المجتمعية، الدراج البريطاني «ألكسندر رين»، في القلعة بالإسكندرية، الذي جاب إفريقيا على دراجته الخاصة به، حيث بدأ رحلته من جنوب إفريقيا إلى الشمال، وكانت مدينة الإسكندرية محطة الأخيرة، وكان فى استقباله أسرته التي جاءت خصيصًا إلى مصر لتحتفل بالإنجاز الكبير الذي حققه.

وأعربت «ويندى فريمان»، عن مدى سعادتها باستقبال البطل البريطاني ألكسندر، مشيرة، إلى أهمية الإنجاز الذي حققه بالتجول بمفرده في ١٢ دولة من جنوب أفريقيا إلى الشمال في فتره وجيزه استغرقت ٧ أشهر، لافتة، إلى أهمية اختياره لمدينة الاسكندرية كمحطة الأخيرة في رحلته والتي تعد نوع من أنواع التنشيط السياحي للمدينة.

من جانبه، قال «ألكسندر رين»، إن رحلته حول قارة إفريقيا استغرقت ٧ أشهر ونصف، حيث بدأ في مارس ٢٠١٨ وتجول بدراجته ١١ دولة بدأن من دول جنوب إفريقيا وهم: “بوتسوانا، زيمبابوي، زامبيا، مالاوي، تنزانيا، رواندا، أوغندا، كينيا، اثيوبيا، السودان”، وصولًا إلى مصر كنهاية لتلك الرحلة التي يهدف من خلالها تسليط الضوء على أهمية ممارسة الرياضة من أجل مستقبل وعالم أفضل.

وأضاف «رين»، أنه من أهم الخطوات التي قام بها من أجل رحلته حول قارة إفريقيا هي التخطيط الجيد، موضحًا، أنه لابد أن تكون دارسًا جيدًا للمناطق التي ستسافر إليها حتى لا تواجه صعوبات أثناء عبورك بها، وكذلك أن تكون دراجًا جيدًا ولائقًا بدنيًا لقيادة الدراجات حتى لا تواجه مشكلات بدنية خلال الرحلة.

وأوضح، أنه من أهم الصعوبات التي واجهها، تعرضه للإصابة بالملاريا اثناء تواجده في مالاوي، وقام رجل بعمر الخامسة والسبعين باستضافته ببيته و رعايته كأبنه والاعتناء به لمدة ١٠ أيام حتى شفائه التام بدون أى مقابل، مشيرًا، أن هذا النوع من العطاء كان مدهشًا بالنسبة له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock