حوادث و قضايا

الحبس المشدد 7 سنوات لعامل هتك عرض طفل بكفر الشيخ

كتبت : بدور عرابي

أصدرت محكمة جنايات كفرالشيخ، الدائرة الأولى، حكمها بالحبس المشدد 7 سنوات، لمتهم بهتك عرض طفل بإحدى قرى مركز الحامول في كفر الشيخ، وألزمته بالمصاريف الجنائية، وذلك بعد خطفه في أرض زراعية بغرض التعدي عليه جنسيا.

صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد السيد عبده، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 624 لسنة 2018 جنايات مركز شرطة الحامول، والمقيدة برقم 1164 لسنة 2018 كلي كفرالشيخ.

تعود أحداث الواقعة إلى منتصف شهر فبراير الماضى، عندما إستدرج “محمد. ع. ع ” 31 سنة، عامل، مقيم بقرية زيدان التابعة لمركز الحامول، الطفل “ع. خ. ع”، 9سنوات، إلى الأراضي الزراعية، بحجة إعطاؤه بعض الحلوى ومبلغ مالي، وقام بهتك عرضه، وحرر والد الطفل محضراً وتم القبض عليه.

وأمام النيابة روى “خالد. ا. م”، 48 سنة، سائق، ومقيم بمركز الحامول، ماحدث لنجله، وقال إن المتهم استدرجه خارج ملعب القرية التي يقيمون بها، إلى أحد الأراضي الزراعية، وقام بكتم أنفاسه بالقوة، والإمساك به، ونزع ملابسه، وتعدي عليه جنسيا غصب مستغلا ضعف الطفل وعدم مقاومته لصغر سنه.

وقرر اللواء محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي، بسرعة عمل فريق بحث لجمع المعلومات حول الواقعة، والتأكد من صحتها، والقبض على مرتكبها، وتأكد رجال مباحث مركز الحامول من صحة البلاغ، وتبين أن المتهم استدرج الطفل خارج ملعب القرية لإحدى الأراضي الزراعية، وكتم أنفاسه وتعدي عليه جنسيًا بالقوة.

ألقي رجال مباحث الحامول،القبض علي المتهم الذى اعترف بجريمته، وتم تقديمه للنيابة العامة بكفر الشيخ،تحت إشراف المستشار أحمد عاشور،المحامي العام الأول لنيابات كفرالشيخ، التي قدمت أوراق القضية للمحكمة، ووجهت النيابة إتهاماً للمتهم بخطفه الطفل والذي لم يبلغ 18 عاما ميلادية كاملة بأن استدرجه لأرض زراعية عقب الكذب علية بإعطاءه بعض الحلوى ومبلغ نقدي حيث تم ربط تلك الجناية بجناية هتك عرض.

ووجهت له تهمة هتك عرض الطفل المجني عليه المذكور بالقوة والتهديد بأبة قام بتجريد الطفل من بنطلونة غصب عنه كاشفا عن عورته التي يحرص على حجبها وصونها عن الأنظار وكمم فمه حتى تعدى عليه جنسيًا وهو الأمر المنهى عنه شرعا وقانونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock