أخبار النيل

البرلمان : التطوير لماسبيرو الامل فى إحياء للسلوكيات والثقافه المصريه الأصيلة

متابعة / سومية يوسف

قال الدكتور شريف الورداني ، عضو مجلس النواب ، وأمين سر لجنة حقوق الإنسان بصدد ما حدث من بعض التطورات و التغيرات بقنوات التليفزيون المصري ماسبيرو ، تعتبر بدية إعادة إحياء للثقافة والسلوكيات المصرية الأصيلة من جديد .

مطالباً الوردانى بعودة البرامج البناءة والمتخصصة لجميع فئات الشعب المصري ، من أطفال و شباب والناضجين ، والمرأة ، وعودة المشاهدين مرة آخرى لمتابعة القنوات ، لبناء ثقافة ووعى الإنسان المصري على أسس أخلاقية ودينية صحيحة وثقافيه ، لإصلاح ما تم افساده خلال السنوات الماضية وخاصة ما بعد أحداث 2011 .

وصرح النائب الورداني ، في بيان له اليوم لبوابة النيل الإخبارية ، أن وسائل الإعلام تساهم بشكل كبير في بناء فكر ورؤية أبناء المجتمع المصري من خلال المحتوى الذي يقدم لهم عبر شاشات التلفزيون ، خاصة من أبناء المناطق البسيطة غير المؤهلين علمياً وثقافياً لمشاهدة المحتوي المخالف للعادات والتقاليد والعرف العربي ، فقد يقومون بتقليد وتجسيد هذه المضامين السيئة و السلبية بشكل سريع ، وأكبر دليل على ذلك انتشار بعض قصات الشعر الغريبة على آذننا لدى الشباب ، و إنتاج أفلام الأكشن والعنف والادمان التى يقتدى بها معظم الشباب .

وطالب النائب الوردانى ، القائمين على تطوير التليفزيون المصري بوضع خريطة ، أو خطة كاملة ومفصلة ، للعمل على تصحيح المفاهيم والثقافات الغريبة التي إحتلت أذهان عدد كبير من الشباب ، والأطفال ، بفكر سليم ومختلف .

والجدير بالذكر أن يتم تجهيز محتويات مختلفة للبرامج التى تذاع وكل مايعرض على الشاشات تسند إلى اسس دينية وعلمية صحيحة كى يدرك الشباب ويعى مايدور حوله فى البلاد من أخبار وتبادل ثقافات و حروب السوشيال ميديا لان الشباب يقضون معظم أوقاتهم مع السوشيال ميديا فيأتى دور الإعلام من خلال التجديد لقنوات ماسبيرو بتوعية الشباب وجميع فئات المجتمع المصرى للنهوض بمستوى لشبابنا افضل .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock