تحقيقات وتقارير

اشرف ابو الفضل: البيان الحقوقي الدولي ضد مصر كذبة كبيرة عن الحريات .. والمعارضة السياسية والاحتكام في مصر للقانون

كتبت/منى عامر

أكد النائب اشرف ابو الفضل، عضو مجلس النواب، على رفضه التام للبيان الحقوقي المشترك بخصوص أوضاع حقوق الانسان في مصر، مؤكدا أنه ليس اكثر من كذبة كبيرة يتم تداولها عالميا.

ولفت أبو الفضل في تصريحات له اليوم، أن توقيع نحو 31 دولة عليه يكشف عن نوايا خبيثة نحو مصر من ناحية ،وتداول وتكرار معلوةمات مغلوطة عن البلاد من ناحية اخرى دون توافر القدرة لأي مؤسسة أو وزارة مصرية رسمية، التدخل لكشف هذه الأكاذيب ودحضها أمام العالم.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن البيان يستبق حملة ممنهجة ضد مصر، تحت مزاعم سحق الحريات والتضييق على الصحفيين والنشطاء والمحامين والمعارضة السياسية.

وقال أبو الفضل، ان السجون المصرية لم يدخلها سوى مدانون بالارهاب وفق أحكام قضائية، وغير ذلك هراء، موضحا ان مزاعم التضييق على الصحافة وحرية التعبير وملاحقة النشطاء بقوانين الارهاب، فهى ليست أكثر من تهم ملفقة نحو البلاد قد تجتذب بعض الأصوات المعارضة لمصر.

وشدد النائب أشرف أبو الفضل، إنه على وزارة الخارجية المصرية وبعد بيانها القوي الرافض لمثل هذا الهراء، ان تعزز تحركاتها الدولية لكشف حقيقة الأوضاع الانسانية النبيلة في مصر واحتكام الجميع للقانون. والتوضيح، أن الاهتمام بحقوق الانسان يأخذ في مصر أشكالا اقتصادية واجتماعية وأن توفير المسكن وفرصة العمل والمستوى المعيشي اللائق هو أكبر دعم لحقوق الانسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock