تحقيقات وتقارير

احمد عاشور: بطولات وتضحيات الداخلية ستظل محفورة فى قلوب المصريين

 

كتبت / منى عامر

تقدم الدكتور النائب أحمدعاشور، عضو مجلس النواب عن دائرة الطالبية والعمرانية، وعضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، بالتهنئة الي الرئيس عبدالفتاح السيسي والي وزارة الداخليه واللواء محمود توفيق وزير الداخليه ، وضباط وجنود وأفراد ورجال الشرطة البواسل بمناسبة عيد الشرطه الـ 69، مؤكدا بان بطولات وتضحيات الشرطه ستظل محفوره في قلوب المصريين .

وأشار عاشور، أن نواب الشعب يقدرون جهود رجال الشرطه فى حفظ الأمن ودورهم البارز فى خدمة المواطنين وتوفير الأمن والأمان والاستقرار للوطن، مؤكدا أن مصر لن تنسى شهداءها من رجال الشرطة والجيش الذين ضحوا بدمائهم الذكية وأرواحهم الطاهرة فداء لهذا الوطن .

وأضاف عضو مجلس النواب ، أن هذا اليوم يمثل نموذجًا وطنيًا صادقًا للتضحية بالنفس والنفيس من أجل الدفاع عن الكرامة الوطنية، وأنه فى مثل هذا اليوم 25 يناير 1952 الذى يحتفل به المصريون صدرت أوامر من القيادة البريطانية بتسليم مبنى محافظة الإسماعيلية بكافة معداته، وإزاء ذلك اتصل اليوزباشي مصطفى رفعت بوزير الداخلية حينئذ فؤاد باشا سراج الدين يستعلم منه عن كيفية التصرف إزاء هذا المطلب الذي يعد امتهانًا للكرامة المصرية وكان رد فؤاد سراج الدين بلا تردد أن قاتلوا ولا تستسلموا حتى آخر جندى وآخر طلقة، وكانت معركة غير متكافئة سقط فيها 50 جنديًا شهيدًا وأصيب العشرات، وأذهلت العالم وكانت رسالة واضحة أن إرادة المصريين صخرة صلبة تتحطم عليها مطامع الغزاة والمتآمرين.

وشدد عاشور، على ضرورة أن نقف صفا واحدًا للحفاظ على ما حققته الدولة المصرية من مكتسبات ومواصلة الإنجازات فى مختلف المجالات، وذلك لاستكمال مسيرة البناء والتنمية والارتقاء التي تشهدها مصر في كل ربوعها، مؤكدًا أنه يجب استلهام روح التضحية والعمل المخلص من أجل أن يبقى وطننا خالدا عبر الزمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock