أخبار النيل
أخر الأخبار

إنخفاض أسعار المحروقات بناء على قرار لجنة التسعير للمنتجات البترولية 25 قرشإ 

كتبت /منى عامر

 

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية، عن خفض أسعار بيع المنتجات البترولية بنحو 25 قرشًا للبنزين بجميع أنواعه، وذلك بناء على قرارات لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية، المعنية بمراجعة وتحديد الأسعار بشكل ربع سنوي وتطبيق المعادلة السعرية المعلن عنها.

 

 

واستعرضت اللجنة متوسطات أسعار الخام العالمية وسعر صرف الدولار للفترة من “يناير مارس” 2020، مقارنة بالفترة من “أكتوبر ديسمبر” 2019، أخذًا فى الاعتبار أن المعادلة السعرية والمعايير المعلنة لعمل اللجنة تقضى بتعديل الأسعار صعودًا وهبوطًا بحد أقصى 10% فقط لحماية المستهلكين وموازنة الدولة على حد سواء .

 

قال الدكتور عبدالمنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، أن التخفيض قليل ولا يتناسب مع انخفاض سعر البترول عالميًا لانه انخفض اكثر من ٦٠٪؜ ووصل ل اقل من ٣٢ دولار لكن التزامات الحكومه كتير ه جدا هذه الفتره .

 

وأكد عبدالمنعم أنه بسبب أزمه كورونا وقد تم اتخاذ عده إجراءات من جانب الحكومه لتحفيز القطاعات التي تأثرت منها تخصيص ١٠٠ مليار جنيه لمواجهه تداعيات ازمه كورونا

إجراءات البنك المركزي لتقديم قروض للشركات الصناعية والسباحين ب ٨٪؜

وتأجيل سداد المستحقات والأقساط لمده ٦ شهور كما ان الدولة تعاني حاليا من :

انخفاض دخل الدولة من الضرائب نظرا لإيقاف أنشطه قطاع السياحه والطيران

وانخفاض التشغيل في قطاع الصناعة والتشييد والبناء بشكل كبير

والتزامات الدولة الفتره القادمة كثيره جدا

وانخفاض ايرادات وحصيلة الدولة من تحويلات العاملين بالخارج ومن قناه السويس وانخفاض حجم الاستثمار الأجنبي الذي انخفض الشهر الماضي مارس أكثر من ٨٠٪ .

 

 

وأضاف الدكتور عبدالمنعم السيد، ان الدوله ارادت ان تكون لها مصداقيه

وتلتزم بتخفيض السعر نظرا لانخفاض السعر العالمي كما ان من المتوقع زياده السعر العالمي ليتجاوز ٤٠ دولار في غضون شهور وتخفيض سعر المازوت أكيد سيكون له تاثير علي المصانع التي تعتمد علي المازوت وليس الغاز الطبيعي .

 

 

وأوضح السيد، أن هذا القرار في مصلحة المصانع وقمائن الطوب ومعامل التكرير التى تستخدم المازوت كوقود لها خاصة المصانع التي لم تصلها الشبكة القومية للغاز و مصر لديها اكتفاء ذاتى من المازوت وتقوم بالتصدير بكميات كبيرة، حيث وصل إنتاج مصر من المازوت حاليًا إلى ما يقرب من ٩ ملايين طن سنويًا وجاء الاكتفاء الذاتى من المازوت حسب خطة البترول بعد زيادة إنتاج الغاز الطبيعي والاكتفاء الذاتى منه، ويجب أن نكون واقعيين فالمصانع امام انخفاض الإنتاج و زياده التكاليف الاخري لن تقوم بتخفيض الأسعار .

الوسوم

Kholoud amar

Kholoud sherif asser Tanta

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock