ثقافة وفن
أخر الأخبار

أنا المصري

كتب : إسماعيل السعيد

أنا المصري
على مر الزمن خطيت
وده اسمي
من اصراري كان سيفي
محيت خوفك مع خوفي
ولا خوفتش أقول الحق
ولو بحر العذاب ينشق
ولو يرمونى فيه ما اغرقش
ولا اخافشي
ما انا المصري
مكاني الحاره والغاره
وطول م انا ماشي بتعلم
ولو يا بلادي محتاره
ما بين الكلام والصمت
مفيش غيري هيتكلم
م انا المصري
زمان كانوا القدامى أسود
رجال مشيت على أرضك
وكان أبنك بعلمه يُسود
عوالم قَبلت يدك
رضيتي يا بلدي بالماضي
رِضيتي ليه ؟
وعقل ابنك صبح فاضي
وبنو بينه وبين المجد مليون جسر
وضاع أبنك مع التوهه واتألم
ودق أبواب جميع الخلق
قالوله : اصبر
يا هذا
أقعد عندك هيجي الدور
قتله الذل والتوهان
صبح .. نعساااااان
أنا صوتك المدبوح على اعتابك
جميع الخلق بتقطع فى أتوابك
وبير الظلم بيغير صدى صوتي
بصوت بيقول :
قولي لي مين ؟
ما كل الدنيا جلاده
يجيكي مغول
تتار من هضبة الأناضول
وهكسوس فى البلاد بِتطوف
زرعوا ف الخلايق خوف
سحاب اسود بيتلملم حواليكي
وسيف واقف بيتهجي م الحروف أسمك
وفوق صخرة الأمجاد
نادى :
بلادي .. يا أمي .. يا أولادي
و رمسيس قام
يصد الشر
ماسك في الأيدين سيفه
يِقطع شجرة الأوهام
وييجي رومان
يوسعوا بيكي سطوتهم
فتضحك بالقوي يا زمان
يجيكي محتال بيتمنى
يعيش على أرضك الجنه
تيجيكي الأم بوليدها
شايله فحضنها الكلمة
تريح تحت شجرة خير
تسد الجوع
ويشرب من لبنها الأبن
يقول لها مصر ليا الأم
يقول لها أرض مليانه
بنور وسلام
يشد العود
وعلى أرضك يحس بنوح
يقطعني الكلام في الحُلق
وحاسس إن انا مخنوق
وانا شايف الاف شهدا
طافيه فوق بحور ? قلبي
يِمد شهيد إيديه ليا
يقولي .. فووووق
دي مصر شمعه بتنبت
وجالك عمرو بالإسلام
يشيل من فوقك الغمه اللي ملياكي
ويلقى الدمعه في عينيكي
بتتدحرج
على شط المياه بتبوش
فتح صدره
وقام ضمك
وفوق شعرك مشي بإيده
ووزع قبله لجبينك
وقال لك :
أنا منك
وأشيل عنك كل شر
يا مصر انا صوتك الدافي
أنا الطاقه اللي متواربه ف جدار الصبر
بيبقى ضيها شمسك
فكيف م الضلمه بتخافي
وأنا شراعك
وأنا المجداف
فردت العمر فوق سطح المخاطر
وعمري ما اخاف
طلاما فى العيون رسمك
وايدك ماسكه مجدافي
أنا إسمك
أنا إِبنك صلاح الدين
أنا مؤذن ف وقت المحنة
يناديكى .. الخطر باين
صليب مرفوع فى بحر الروم
بيزحف وهم مع محتل
أنا قطز اللي جايلك بعد صبر سنين
أنا المصري اللي شايل فوق إيديه روحه
على الجبهه بثبت رجلي فى ترابك
أصلي ركعتين لله
أقول: يا مُعين
أنا المصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock