الشرق الاوسط

” أميمة عزوز ” تكشف محطات حياتها العملية التحولية من فن الأزياء الي الإعلام

 

كتب – علاء حمدي
اكدت المصممة العالمية والإعلامية أميمة عزوز ان رؤية ٢٠٣٠ م منحت المرأة السعودية الكثير من الحقوق والواجبات في العمل والمشاركة في البناء والتطور ليكون هذا الوطن في مقدمه الدول وتكون منطقة الشرق الأوسط أوروبا الجديدة كما وصفها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي يقود هذه الرؤية من أجل الأجيال القادمة وتم وضع إستراتيجيات مهمة في كافة القطاعات من أجل الوصول إلى ما تتطلع إليه الدولة وبث روح العمل والتنافس لتحقيق الرساله والهدف
وأضافت أميمة عزوز ان رؤية ٢٠٣٠ كفلت للمرأة حرية الراي والفكر في الفن. والثقافة والعمل الادبي مع الحفاظ على الثوابت الأساسية دون مبالغة او الخروج على ماهو غير مألوف فالحرية ثقافة ومنهج وتطبيق لا يمكن تجاوزه باي حال من الأحوال
وشددت أميمة عزوز التي شهدت حياتها العملية نقطة تحول من فن الأزياء الي الاعلام والفكر والثقافه ان هذا التحول ليس، وليد صدفة وانما مشوار طويل من الطموح والابداع الذي، كان في داخلي فاهتمامي بالأدب والثقافة كان قبل اهتمامي بفن الأزياء من خلال الإطلاع على الحراك الثقافي منذ بدايه حياتي العمرية فكانت الثقافة محور مهم في حياتي وفن الأزياء هاجس إبداعي اخر يسيران في اتجاهين ولكل اتجاه كانت هناك عمل وخطه وضعت أهدافها بدقه
ولفتت أميمة عزوز التي أطلت عبر محطة ام بي سي في فقرات ثقافية ومجتمعية واديبية وقضايا تلامس حياة الناس، بأسلوب إبداعي مميز يسمو بفكر وثقافة أميمة عزوز ولفتت إلي أن المبدع يعيش، حالات بين المد والجزر للوصول إلى عالمه الداخلي من خلال تجارب حياتيه سواه لامست حياته او من حوله او ربما تكون هي مجموعه احداث تسمي ضجيج المجتمع وأوضحت ان ثقافه الإنسان هي حصيلة تجارب وثقافات متعدده والمحيط الذي حوله إلي جانب التعليم و التواصل ومدي، الجسور بين الثقافات المتعددة واخذ ما هو مفيد وهو ما شكل ثقافتي التي اعتز بها
وأفادت ان الابداع والامل والطموح هو بذرة مزروعة في داخل الانسان وهناك مفكرين ومثقفين ومبدعين لم تكن الجامعات ولا التعليم سبب في ابداعهم فقط وانما كانت فطرتهم وحبهم أساسا في الوصول إلى قمه التجلي في طروحاتهم واقلامهم ومولفاتهم
واكدت أميمة عزوز ان رؤيه ٢٠٣٠ هي تحول مهم في خارطة المنظومة الثقافية والإبداعية التي جعلت الفن والثقافة والأدب محور مهم في تكوين المنظومة الحضارية للإنسان السعودي، دون تفريق بين ذكر وأنثى وان من يملك الابداع سيقدم ويجد الدعم والتقدير
الجدير بالذكر ان النقاد عن أميمة عزوز انها مزيج من عالمية فن الأزياء الي عالمية الفكر والثقافة والأدب وكيف لا تكون كذلك وهي المراه السعودية التي أثارت دهشة العالم بابداعها الجميل وأضاف النقاد من يملك ريشة الفنان يملك سحر القلم والبيان ايضا ولغه الشاعر وجمال الانسان في شتى الصور واختتمت أميمة عزوز كلامها انا في الإعلام والثقافة والأدب أكثر تجليا من فن الأزياء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock