محافظات

أشرف سردينة: الترشح لأنتخابات مجلس النواب تكليف وليس تشريف

إيناس سعد

 

صرح أشرف سردينة، مرشح حزب مستقبل وطن في انتخابات مجلس النواب رقم (5) – رمز المسدس  ورئيس مجلس إدارة مدارس ليدرز للغات، إن الترشح لانتخابات مجلس النواب تكليف وليس تشريف، فعضو المجلس نائبًا عن الشعب أمام الجهات التنفيذية، مشيرًا إلى أن سيبذل قصارى جهده ليكون نائبًا بحق عن المواطنين أمام أجهزة الدولة المختلفة.

 

وأشار سردينة إلى أن انتخابات مجلس الشيوخ تمثل استكمالًا للمؤسسات الدستورية والنيابية، وترسيخًا للعملية الديموقراطية وأدوار الرقابة والتشريع، بعد انتخابات مجلس الشيوخ، وهو ما يعزز دولة سيادة القانون ورقابة الشعب علي اداء الحكومة من خلال ممثليه للمنتخبين.
و أن عقد الانتخابات في هذا التوقيت يعكس تماسك الدولة المصرية داخليًا، بعدما نجحت خلال السنوات الماضية في الانتصار في معركتي البناء والبقاء ومواجهة التحديات السياسية والاقتصادية الصعبة، ورغم زيادة التحديات، فالشعب المصري قادر علي تجاوزها بما يحمله من وعي وإيمان بالمشروع الوطني للقيادة السياسية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

 

جاء ذلك خلال المؤتمرًا الجماهيري الذى عقدة سردينة  بقرية حوض 12 بريف المنتزة، في حضور الأستاذ حسين الحمامي، مرشح الحزب بدائرة المنتزة، والأستاذ مالك المرزوقي، أمين مساعد دائرة ثان المنتزة بالحزب.واستمع خلاله في حوار مفتوح مع الأهالي إلى مشاكل المواطنين بالقرية، مؤكدًا سعيه إلى حل مشاكل المواطنين خلال الفترة القادمة سواء تحت قبة البرلمان أو باعتباره مواطنا يشعر بمشاكلهم، مشيرًا إلى أنه سيظل خادماً مخلصًا لأبناء دائرته حتى لو لم يحالفه التوفيق في الانتخابات.

 

وأشار الأستاذ مالك المرزوقي، أمين مساعد دائرة ثان المنتزة بحزب مستقبل وطن إلى أهمية الالتزام الحزبي خلال هذه المرحلة، فهو الأساس لنجاح أي كيان تنظيمي، وذلك من خلال مساندة ودعم مرشحي الحزب سواء على المقاعد الفردية أرقام (1) و(2) و(3) و(4) و(5) أو القائمة الوطنية، من أجل مصر.
و إن حزب مستقبل وطن ليس بجديد على الشارع المصري، فالحزب له قواعد راسخة في الشارع، واستطاع الوصول إلى كل مكان في مصر، وكان متواجدًا بقوة في الشارع، وإلى جوار المواطن، باعتبار ذلك جزءًا لا يتجزأ من دور الحزب الاجتماعي، مؤكدًا أن الحزب قادر بأعضائه وقياداته التنظيمية من الحشد والوصول إلى صندوق الانتخابات، خلال هذا الاستحقاق الانتخابي المهم في هذا التوقيت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock