الصحة و السلامة

أستشارى جراحة العظام يشرح طرق الوقاية من مرض هشاشه في اليوم العالمي للمرض

 

كتبت سلوى مظلوم

يعد مرض هشاشة العظام، واحدا من أكثر الأمراض انتشارا حول العالم، خاصة بعد عمر الأربعين، حيث تصبح عظام الجسم ضعيفة وسهلة الانكسار، لدرجة أن أي سقوط أو حتى المجهود البسيط مثل الانحناء أو السعال يمكن أن يتسبب في كسور، وقد حدد العلماء يوم العشرين من اكتوبر من كل عام، هو يوم توعية الناس بخطورة ذلك المرض والاثار االمترتبة علية.

دكتور شريف ممدوح أستشارى جراحة العظام يتحدث  عن مرض هشاشة العظام فقال،
يصاب الإنسان بهشاشة العظام عادة بعد سن الاربعين وهذا المرض عبارة عن ان العظام قد تصبح غير قادرة على إنتاج خلايا جديدة بالسرعة نفسها التي يتم فيها فقدان الأنسجة القديمة، فتقلّ كثافتها شيئاً فشيئاً بعد انتهاء مرحلة الشباب، ولهذا يصاب البعض بالهشاشة في عمر معين.

 

وأضاف دكتور شريف قائلا وقد أصبح مرض هشاشة العظام
من أكثر مشاكل العظام شيوعاً، والتي تصبح العظام بسببها ضعيفة، وسهلة الكسر بمُجرّد السقوط، أو التعرُّض لحادث بسيط، أو ممارسة مجهود بدنيّ، فهشاشة العظام ترتبط بعملية تكوين الأنسجة،وايضا لها علاقة بنقص هرمونات مُعيّنة في الجسم، مثل: هرمون الإستروجين عند النساء، وهرمون الأندروجين عند الرجال، إلّا أنّ هناك أيضاً عوامل قد ترفع من احتمالية الإصابة، ومنها، التاريخ العائلي، فإصابة أحد والديك أو إخوتك بهشاشة العظام يزيد من احتمالية إصابتك بها مع تقدُّم العمر، وكذلك الجنس، فالنساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام من الرجال، خاصّة بعد سنّ اليأس، وانقطاع الطمث، وأيضا هيكل الجسم، فكلّما كان الجسم نحيلاً أو كانت كتلته ضئيلة، كان مُعرَّضاً للإصابة أكثر. مشاكل.

 

واردف أستشارى جراحة العظام
فقال، ان الغدد ترتبط هشاشة العظام حيث ان فرط نشاط الغدد الدرقية، والكظرية، وتناول الكثير من أدوية هرمون الغدة الدرقية؛ لعلاج قصور الغدة الدرقية يسبب هشاشه العظام، وايضا نمط الحياة، فإذا كنت تعاني من سوء التغذية، أو نقص الكالسيوم، أو مشاكل في الشهية، أو إذا كنت مُدخِّناً، فإنّ ذلك كلّه يمكن أن يزيد من احتمالية إصابتك بهشاشة العظام، إلى جانب قلة النشاط والحركة.

 

وأشار دكتور ممدوح لضرورة
اتباع الخطوات السليمة للوقاية من هشاشة العظام، فكلّما كان الشخص مُهتَمّاً بصحّته وغذائه من مراحل عمرية مبكرة، كانت عظامه أكثر قوة ومرونة.

 

وأضاف ممدوح، هناك
خطوات يمكن اتِّباعها لتجنُّب هشاشة العظام، وهي الحفاظ على اللياقة، فالعظام تصبح أقوى مع التمرين، والمداومة على الأنشطة البدنية المختلفة، وأفضل التمارين التي يمكن ممارستها للحفاظ على لياقة العظام، وقوتها، هي: المشي، والجري، والتنس، والضغط، والقرفصاء، واليوغا، والتمارين المائية،و الحصول على الكالسيوم وفيتامين (د): فالجسم يحتاج إلى الكالسيوم؛ لبناء العظام، ويحتاج إلى فيتامين (د)؛ لتحسين امتصاص الكالسيوم، لذلك ينصح باتباع نظام غذائي صحي يشمل الأطعمة الغنية بفيتامين (د)، مثل صفار البيض، وكبد البقر، والأسماك الدهنية، والأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل الخضروات الخضراء، ومنتجات الألبان قليلة الدسم. [٣] تجنُّب العادات والأطعمة المُضرِّة، مثل: التدخين، والمشروبات الكحولية، والمشروبات الغازية، والأطعمة التي تحتوي على الكثير من الملح، والسكّر، مع ضرورة تقليل تناول الكافيين.

وأكمل شريف ممدوح، وعادة ما تحدث حالات الكسر المرتبطة بهشاشة العظام بصورة شائعة في الورك والرسغ والعمود الفقري،ورغم أن الوراثة من العوامل الرئيسية للإصابة وفق العديد من البحوث والدراسات الطبية، فإن نمط الحياة المتبع يؤثر بشكل كبير على إمكانية الإصابة، خاصة فيما يتعلق بالأطعمة التي يتناولها الفرد ومدى نشاطه بدنيا وتعرضه للشمس.

وأكد أستشارى جراحة العظام على اتباع وسائل الوقاية من هذا المرض،فقال، من المهم تناول أطعمة صحية، تمد الجسم بالفيتامينات والبروتين والكالسيوم والسعرات الحرارية التي يحتاجها، والكالسيوم ضروري للنساء بعد انقطاع الطمث، وذلك بتركيز ألف ميليغرام في اليوم، علما أنه يمكن الحصول عليه من أغذية مثل الحليب، ومنتجات الألبان الأخرى كالجبن واللبن، كما تعد الخضراوات الخضراء، كاللفت والبروكولي، من المصادر المهمة للكالسيوم.
[٢٨/‏١٠ ٧:١٥ م] سلوي🥰: https://images.app.goo.gl/VRidDZk74fwE7oEq9

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock