تحقيقات وتقارير

أحمد عاشور: نرفض تقارير حقوق الإنسان المعلبة وتدخل سافر ولا يمت للواقع بصلة

 

كتبت: منى عامر

استنكر النائب الدكتور أحمد عاشور، عضو مجلس النواب عن دائرة الطالبية والعمرانية، البيان الصادر عن بعض الدول بمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان في مصر، مؤكدا أن مصر لديها مؤسسات حقوقية قضائية مستقلة توفر جميع الضمانات اللازمة لتحقيق المحاكمات العادلة في جميع مراحلها وتحترم القوانين والدستور وتلتزم بالمبادئ العالمية لحقوق الإنسان.

وأعلن د عاشور فى بيان أصدره اليوم، رفضه وبشكل قاطع لكل ماجاء فى هذا البيان معتبره بمثابة تدخل سافر فى الشئون الداخلية لمصر مؤكدًا أن جميع المصريين وبمختلف اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والشعبية والحزبية يرفضون مثل هذه التدخلات السافرة فى الشئون الداخلية لمصر .

وقال عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب ، البيان يمثل تدخلًا سافرًا في شؤون مصر الداخلية، وانتهاكًا للمواثيق الدولية وأعراف الأمم المتحدة، وتدخلًا في أعمال السيادة المصرية، واجتراءً على مؤسسات مصر القضائية والدستورية والتنفيذية والتشريعية، وهو ما نرفضه تمامًا.

وأشار عاشور، إن المنظمات الحقوقية الخارجية، تحاول من الوقت للآخر، النيل بمصر وبمقدراتها في محاولة منها لتشويه صورتها الخارجية وإحداث الفوضى والبلبلة، وفى الوقت الذى تقوم فيه مصر بدور ريادى فى المنطقة من الحفاظ على أمن واستقرار البلاد، مضيفا أن تلك المنظمات تتغض أبصارها عن الدول التى تنتهك معايير حقوق الإنسان بصورة واضحة وتركز جهودها نحو مصر منذ سنوات بعد أن لفظ الشعب حكم الجماعة الإرهابية التى كادت أن تتسبب فى سقوط مصر للهوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock