تحقيقات وتقارير

أحمد عاشور: مبادرة حياة كريمه ستحقق نهضه وتنمية شامله فى كل ربوع مصر

 

كتبت/منى عامر

وصف النائب الدكتور أحمد عاشور عضو مجلس النواب عن دائرة الطالبية والعمرانية ، مبادرة “حياة كريمة” التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى لتنمية وتطوير القرى والريف المصرى بأنها مشروع القرن 21 مؤكدًا أن هذا المشروع ينصف أهالينا فى القرى والريف المصرى بعد عقود طويلة امتدت لما يقرب من نصف قرن من الحرمان.

وطالب عاشور، من جميع المحافظين ورؤساء المدن والمراكز والأحياء والقرى على مستوى الجمهورية التفكير بأسلوب علمى وطرق غير تقليدية لمساندة الدولة المصرية ودعم الاقتصاد المصرى بتحويل جميع القرى والريف المصرى الى مناطق منتجة من خلال إجراء دراسات عن الميزات النسبية داخل القرى والريف المصرى واستغلال هذه الميزات فى انشاء مختلف المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وفى مختلف المجالات مع مساندة الشباب داخل القرى فى تملك وانشاء هذه المشروعات خاصة بعد إن رصدت الحكومة وبتكليفات رئاسية 500 مليار جنيه لتنفيذ هذه المبادرة .

وقال عضو مجلس النواب، أننا لأول مرة فى تاريخ مصر نجد قائدًا ينتصر دائمًا للبسطاء والفقراء من هذا الشعب العظيم، ويطبق مبدأ العدالة الاجتماعية كعنوان للحكم فى مصر، مؤكدًا أن تنفيذ المبادرة دليل قاطع أمام المواطن الفورى والريفي أنه فى مقدمة اهتمامات القيادة السياسية، وأنه حان وقت جني ثمار الإصلاح الاقتصادي الذي تحمله المواطن لثقته في شخص الرئيس السيسي.

وأختتم عضو لجنة القوى العاملة ، أن هذه المبادرة غير المسبوقة فى تاريخ مصر لقيت ارتياحا كبيرا وواسع النطاق من جموع المصريين وبمختلف اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والشعبية والحزبية معربًا عن ثقته التامة فى ان هذه المبادرة ستُحقق نهضة وتنمية شاملة في القرى الريف المصرى وعلى مختلف الأصعدة اضافة الى أنها ستعمل على تحسين مستوى الخدمات ورفع مستوى معيشة المواطنين وستحقق لهم حياة كريمة، كما ان مشروع تطوير القرى سيُسهم في زيادة معدلات نمو الاقتصاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock